Accessibility links

أجواء التفاؤل تسود بين لاعبي المنتخب الجزائري قبل اللقاء المصيري أمام المنتخب الأميركي


كانت نتيجة التعادل التي حققها المنتخب الجزائري أمام نظيره الانكليزي قد ساهمت في رفع الروح المعنوية للاعبي الفريق قبل المباراة الحاسمة أمام المنتخب الأميركي الأربعاء، كما سادت أجواء التفاؤل بالفوز في اللقاء والمرور إلى الدور الثاني لمونديال جنوب أفريقيا 2010.

وعلى الرغم من احتلاله المركز الأخير في المجموعة الثالثة التي تتصدرها سلوفينيا، إلا أن "الخضر" أكدوا استعادة الثقة المفقودة منذ الخسارة أمام سلوفينيا في أول مباراة بالدور الأول.

وقال لاعب وسط ولفرهامبتون الانكليزي عدلان قديورة "التعادل أمام انكلترا سمح لنا باستعادة الثقة، خاصة وأننا تلقينا هزيمة مفاجئة أمام سلوفينيا، لكننا الآن في أفضل أحوالنا وحضرنا بهدوء لمواجهة أميركا".
وأضاف "منافسنا في المباراة المقبلة قوي جدا من الناحية البدنية، ولهذا يجب أن نكون في المستوى من هذا الجانب، يجب أن نلعب ضدهم مثلما فعلنا أمام انكلترا، لكننا لا نسعى سوى لتحقيق الفوز".

أما لاعب نادي بورتسموث الانكليزي المدافع الأيسر نذير بلحاج كان أكثر تفاؤلا وإصرارا على التأهل إلى الدور الثاني، حيث قال في هذا الصدد "المستوى الممتاز الذي قدمناه أمام انكلترا أوجد لدينا رغبة كبيرة في تقديم أداء أفضل أمام المنتخب الأميركي في المباراة القادمة، وأنا متأكد من أن جميع زملائي يشاطرونني الرأي"، مضيفا "يجب أن نلعب مباراة أميركا مثلما لعبنا ضد انكلترا، ولكننا مطالبون أكثر بالاندفاع نحو الهجوم إذا ما أردنا تسجيل الأهداف".
وأكد بلحاج "بأن الفوز على أميركا هو هدف الجميع"، وأضاف "صحيح أن لاعبي المنتخب الأميركي يمتازون بالقوة البدنية والسرعة، إلا أننا جهزنا أنفسنا جيدا للإطاحة بهم، نحن نملك أوراقا رابحة لتحقيق ذلك وسنوظفها خلال المباراة".
وختم بلحاج قائلا "لولا الخسارة أمام سلوفينيا، لكنا أقرب إلى التأهل من منافسينا، ولكن مع ذلك نؤمن بأن حظوظنا كبيرة جدا للمرور إلى الدور الثاني".

وقال مهاجم أيك أثينا اليوناني رفيق زهير جبور "مصيرنا بأيدينا، فإذا ما أردنا التأهل ما علينا سوى تسجيل الأهداف قصد تحقيق الفوز"، مضيفا "أداؤنا أمام المنتخب الانكليزي يجعل حلمنا مشروعا في التأهل، وبما أننا استطعنا أن نكبح جماح الانكليز، فإننا قادرون على الإطاحة بالمنتخب الأميركي أيضا".
XS
SM
MD
LG