Accessibility links

logo-print

قلق أميركي إزاء قرار بلدية القدس هدم 22 منزلا لبناء حديقة تلمودية جديدة


أعربت الولايات المتحدة عن قلقها إزاء قرار بلدية القدس بناء حديقة تلمودية جديدة وهدم نحو 22 منزلاً عربياً في المنطقة.

وقال المتحدث باسم الخارجية فيليب كراولي إن وضعَ القدس ومسائل الوضع النهائي يجب أن تحل عن طريق المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأضاف "ندرك أن هذه الخطوة اتخذتها بلدية القدس وليست الحكومة الإسرائيلية، وهي خطوة أولى. وكما تعلمون لقد أعلّنا صراحة أننا لا نتفق مع بعض الممارسات الإسرائيلية في القدس التي تمس الفلسطينيين في نواحي مثل المساكن، بما في ذلك أعمال الهدم والإخلاء. إن وضع القدس وكل مسائل الوضع النهائي ينبغي أن يتم حلها عبر المفاوضات، وعليه نحن قلقون إزاء ذلك، ولقد كانت لنا مباحثات مع الحكومة الإسرائيلية حول هذا الموضوع".

ووصف كراولي الخطوة الإسرائيلية بأنه من شأنها أن تُقوّض الثقة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وقال "صراحة، نعتقد أن هذا النوع من الخطوات يقوض الثقة التي تعتبر أساسية لتحقيق تقدّم في المفاوضات غير المباشرة ومن ثمّ المفاوضات المباشرة".

وكانت بلدية القدس قد أعلنت الاثنين عن قرارها تنفيذ خططها ببناء حديقة تلمودية جديدة، بعد وافقت لجنة التخطيط والبناء التابعة للبلدية على مشروع غان حاميليش أو حديقة الملك، وهو الاسم العبري لمنطقة حي البستان الواقعة على مشارف القدس والتي تسكنها غالبية عربية.

مزيد من التفاصيل حول الموضوع في تقرير من مراسل قناة "الحرة" فراس حامد في القدس:

XS
SM
MD
LG