Accessibility links

logo-print

الأسد وعون يتفقان على مواصلة التنسيق بين سوريا ولبنان في ظل التطورات الإقليمية


اتفق الرئيس السوري بشار الأسد ورئيس تيار الوطني الحر في لبنان ميشال عون على مواصلة التنسيق والتشاور بين سوريا ولبنان حيال القضايا التي تهم البلدين.

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية، سانا أن الأسد وعون أكدا على أهمية استمرار التشاور حيال الأوضاع التي تهم الشعبين، وأشارت إلى أن لقاءهما تناول التطورات الايجابية التي تشهدها العلاقات السورية اللبنانية والجهود المبذولة لتعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات.

وقالت سانا إن الجانبين استعرضا آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية وخاصة في ضوء التهديدات الإسرائيلية المستمرة والتي تهدف إلى زعزعة امن واستقرار المنطقة. وكان الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز قد اتهم سوريا في بداية ابريل/ نيسان، بنقل صواريخ سكود إلى حزب الله الذي يملك بحسب إسرائيل أكثر من 40 ألف صاروخ يمكن لبعضها بلوغ المدن الكبرى في إسرائيل.

ثم اتهمت واشنطن إيران وسوريا بتزويد حزب الله بصواريخ ذات قدرات من الأكثر أهمية. ونفت دمشق هذه الاتهامات.

وتعد زيارة عون لسوريا الثالثة، بعد أن قام بزيارة في ديسمبر/ كانون الأول 2008 وأخرى في ديسمبر/ كانون الأول 2009. كما شارك عون في فبراير/ شباط 2010 في احتفال شمال غرب مدينة حلب.

XS
SM
MD
LG