Accessibility links

دومينيك يشعر بخيبة أمل كبيرة لخروج فرنسا من المونديال وباريرا فخور بمنتخبه


أكد مدرب منتخب فرنسا ريمون دومينيك أنه يشعر بخيبة أمل لخروج منتخبه من الدور الأول للمونديال بعد مباراته أمام جنوب أفريقيا الثلاثاء التي انتهت بفوز الأخير بهدفين مقابل هدف، وخروجهما معا من منافسات كأس العالم.

وقال دومينيك في مؤتمر صحافي عقب المباراة "إنها خيبة أمل كبيرة، وأنا حزين جدا"، مضيفا "دخلنا جيدا في المباراة وكنا الأفضل، لكننا تلقينا هدفا مبكرا صعّب المهمة علينا لأن اللعب بـ10 لاعبين صعب للغاية، بالإضافة إلى الظروف التي كنا نعيشها".

وفي معرض رده عن سؤال بخصوص حصيلة السنوات الست التي أمضاها على رأس الإدارة الفنية للمنتخب الفرنسي، قال دومينيك الذي خاض مباراته الأخيرة مع المنتخب الفرنسي "ليست لدي حصيلة ولست مخولا لإعلان ذلك في الوقت الحالي، يجب أن أفكر في ما سأقوله"، مضيفا "أحببت المنتخب الفرنسي كثيرا وعشت لحظات رائعة معه. أتمنى التوفيق لخلفي، المنتخب الحالي يضم لاعبين بإمكانهم تشريف كرة القدم الفرنسي،" مختتما "للفوز بكأس العالم يجب المعاناة".

باريرا فخور بمنتخبه

من جهته، أكد باريرا انه فخور بما قدمه لاعبوه أمام فرنسا مشيرا إلى أن المنتخب الجنوب أفريقي سيقول كلمته في المستقبل.

وقال باريرا "سنحت أمامنا فرص للتسجيل، لكننا لم نتمكن من ترجمة سوى اثنتين. أنا فخور جدا باللاعبين وبالطريقة التي خاضوا بها المباراة من البداية ولمدة 90 دقيقة. كنا اقرب إلى التأهل لكن هذه هي كرة القدم".

وأوضح باريرا أن مستوى جنوب أفريقيا في تحسن مستمر وتملك منتخبا قويا سيقول كلمته في الأعوام المقبلة وفي نهائيات كأس العالم في البرازيل عام 2014.

XS
SM
MD
LG