Accessibility links

logo-print

أغنياء العالم ازدادوا ثراء رغم الأزمة المالية


ازداد الأثرياء ثراء العام الماضي رغم أن العالم واجه أسوأ أزمة ركود اقتصادي ومالي منذ عقود.
فقد أظهر أحدث تقرير بشأن الثروة العالمية أعدته لشركة "Merril Lynch" ميريل لينش-كابجيميني، أن تعافي سوق الأسهم ساعد في زيادة ثروات الأثرياء في العالم بنسبة 19 بالمئة.

وكانت أسرع وتيرة لنمو الثروات في الهند والصين والبرازيل والتي كانت بين الأسواق الأكثر تضررا خلال عام 2008. وزادت الثروات في أميركا الجنوبية ومنطقة آسيا والمحيط الهادي إلى مستويات قياسية.

كما زادت طبقة المليونيرات في آسيا إلى ثلاثة ملايين لتتساوى مع أوروبا للمرة الأولى، مصحوبة بنمو اقتصادي بنسبة 4.5 بالمئة. كما ارتفعت القيمة الإجمالية لثروات مليونيرات آسيا 31 بالمئة أي ما يعادل 9.7 تريليون دولار متجاوزة نظيرتها الأوروبية البالغة 9.5 تريليون دولار.

وفي أميركا الشمالية اتسعت طبقة الأثرياء إلى 17 بالمئة حيث قدرت ثرواتهم الإجمالية بحوالي 10.7 تريليون دولار.

وضمت الولايات المتحدة أغلب المليونيرات في 2009 حيث وصل عددهم إلى 2.87 مليون شخص ، تلتها اليابان بعدد 1.65 مليون وألمانيا بعدد 861 ألفا والصين 477 ألفا.

وشهدت سويسرا أعلى كثافة في المليونيرات بلغت حوالي 35 لكل 1000 من البالغين.
XS
SM
MD
LG