Accessibility links

أوروبا تستورد الطاقة الشمسية من شمال إفريقيا


قال جوينتر اوتينغر مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون الطاقة خلال مقابلة صحفية إن أوروبا ستستورد أولى شحناتها من الكهرباء المولدة من الطاقة الشمسية من شمال إفريقيا في غضون السنوات الخمس المقبلة.

ويدعم الاتحاد الأوروبي مشروعات لتحويل أشعة الشمس الوفيرة في الصحراء الإفريقية الكبرى إلى كهرباء لتصديرها إلى أوروبا وهو برنامج تأمل الكتلة الأوروبية أن يساعدها في تلبية هدفها الحصول على 20 بالمئة من طاقتها من مصادر متجددة بحلول عام 2020.

وأبلغ اوتينغر رويترز بعد اجتماع مع وزراء الطاقة من الجزائر والمغرب وتونس "اعتقد أن بعض النماذج التي ستبدأ في السنوات الخمس المقبلة ستجلب إلى السوق الأوروبية عدة مئات من الميغاواط."

وأضاف أن تلك الكميات المبدئية ستأتي من مشروعات صغيرة لكن كمية الكهرباء سترتفع إلى آلاف من الميغاواط مع بدء تشغيل مشروعات بينها مشروع ديزرتك "Desert Tech" للطاقة الشمسية بقيمة 400 مليار يورو حوالي 495 مليار دولار.

وأشار اوتينغر إلى أن " مشروع ديزرتك "Desert Tech" هو رؤية مستقبلية لما بين 20 و40 سنة مقبلة باستثمارات تبلغ مئات المليارات من اليورو."وأضاف "لكي ندمج نسبة أكبر من المصادر المتجددة مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح نحتاج إلى بعض الوقت."

ويضم كونسورتيوم ديزرتك "Desert Tech" شركات رائدة مثل سيمنس وار.دبليو.اي ودويتش بنك. ومن المتوقع أن تطلب هذه الشركات أموالا عامة لتمويل المشروع.

ويدعم الاتحاد الأوروبي مد كابلات كهرباء جديدة متطورة تحت مياه البحر الأبيض المتوسط لنقل الطاقة المتجددة من شمال إفريقيا إلى أوروبا.

وحذرت بعض الجماعات المدافعة عن البيئة من أن هذه الكابلات قد تستخدم بدلا من ذلك لاستيراد الكهرباء المولدة من مصادر غير متجددة من محطات الكهرباء التي تعمل بالغاز والفحم في شمال إفريقيا.

وذكر اوتينغر أن وزراء الطاقة الثلاثة أشاروا في الاجتماع الذي عقد في العاصمة الجزائرية إلى أنهم على استعداد لبناء البنية التحتية ووضع قواعد السوق المشتركة اللازمة للسماح بتجارة الكهرباء المتجددة مع أوروبا.
XS
SM
MD
LG