Accessibility links

بيريز يؤكد أن سياسات إسرائيل حيوية لأمنها ويقول إن حماس تضر بالشعب الفلسطيني


دافع الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز عن سياسات إسرائيل مؤكدا أنها حيوية لأمنها، ومعتبرا أن فرض الحصار على غزة جاء لحماية إسرائيل من الإرهاب، على حد قوله.

وقال بيريز في مقابلة مع صحيفة لوس أنجلوس تايمز إن "الذين لم تواجه بلادهم الإرهاب لا يفهمون الحاجة إلى اتخاذ إجراءات من هذا القبيل".

وأضاف أن إسرائيل تريد أن تقول للشعب الفلسطيني أن الهجمات بالصواريخ التي تشنها حركة حماس ضد إسرائيل ستضر بالفلسطينيين معتبرا أن الحركة المسيطرة على قطاع غزة هي التي قضت على كل شيء.

وذكر بيريز أن إسرائيل وافقت على حل الدولتين، وعلى تهدئة الوضع في الضفة الغربية، كما أنها الآن تعمل على تهدئة الوضع في غزة، ولكن لا يزال هناك أعمال إرهابية، حسب قوله.

وقال إن الدول التي حاربت الإرهاب تفهم ما تقوم به إسرائيل، معتبرا أن "الولايات المتحدة تفهم ذلك الأمر".

وحول العلاقة بين إسرائيل والولايات المتحدة أكد بيريز أن الصداقة ما زالت قائمة بين البلدين، مشيرا إلى أن الرئيس أوباما كان "منصفا بالقول إنه في بعض الحالات كان مخطئا، كما أنه على إسرائيل بدورها أن تقول الشئ ذاته".

يذكر أن بيريز كان قد أكد في تصريحات له يوم الأحد الماضي أنه إذا "تحوّل قادة الفلسطينيين في قطاع غزة إلى السلام، فلن تكون هناك حاجة لمواصلة الحصار على القطاع".

وقال إنه "في اليوم الذي ينبذ فيه قادة الفلسطينيين في غزة الإرهاب ويفرجون عن الجندي المختطف غلعاد شاليت ويتوقفون عن إطلاق الصواريخ وعن المحاولات لاختطاف جنود، فلن تكون هناك حاجة لمواصلة الطوق الأمني المفروض على قطاع غزة."

وأضاف أن أولئك الذين يحاولون نزع الشرعية عن دولة إسرائيل يضفون بالفعل الشرعية على التنظيمات الإرهابية، حسب تعبيره.

وكانت إسرائيل قد تعرضت لانتقادات دولية عقب قيام قوات كوماندوس إسرائيلية بالهجوم على قافلة للمساعدات الإنسانية في المياه الدولية نهاية الشهر الماضي مما أسفر عن مقتل تسعة ناشطين أتراك أحدهم يحمل الجنسية الأميركية.

وقد أعلنت إسرائيل مؤخرا تخفيف الحصار البري المفروض على قطاع غزة إلا أنها أكدت الإبقاء على حصارها البري الذي تقول إنه يستهدف الحيلولة دون دخول الأسلحة إلى القطاع الخاضع لسيطرة حركة حماس.

XS
SM
MD
LG