Accessibility links

logo-print

فلسطينيون يرفعون شكوى في بلجيكا ضد مسؤولين وعسكريين إسرائيليين


رفع أنور العكا وهو بلجيكي فلسطيني الأصل و13 فلسطينيا آخرين يقيمون في قطاع غزة شكوى اليوم الأربعاء في بروكسل ضد 14 مسؤولا وضابطا إسرائيليا متهمين إياهم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب.

وقال المحامي جورج-هنري بوتييه لوكالة الصحافة الفرنسية إن الشكوى التي رفعت إلى المدعي الفيدرالي في بلجيكا، تستهدف خصوصا رئيس الوزراء السابق إيهود أولمرت وتركز على أعمال ارتكبت في يناير/كانون الثاني عام 2009 في قطاع غزة خلال عملية "الرصاص المصبوب" التي نفذتها القوات الإسرائيلية هناك.

ووردت في الشكوى أيضا أسماء وزيرة الخارجية السابقة تسيبي ليفني ووزير الدفاع الحالي إيهود باراك ونائب وزير الدفاع والجنرال السابق في القوات المسلحة الإسرائيلية ماتان فلينائي، بالإضافة إلى مسؤولين آخرين في الجيش وأجهزة الاستخبارات الإسرائيلية.

وأوضح المحامي أن المدعي سيدلي برأيه حول جواز قبول هذه الدعوى قبل نهاية أغسطس/آب القادم، مضيفا أن القانون البلجيكي يمكن أن يطبق في هذه الشكوى لأن أحد مقدميها يحمل الجنسية البلجيكية.

وتابع بوتييه أنه يتحرك باسم أنور العكا، الطبيب البلجيكي الفلسطيني الأصل وعائلته مشيرا إلى أن العكا يمتلك بستان زيتون في قطاع غزة قصفه الجيش الإسرائيلي ثم أحرقه بالفوسفور.

وأكد المحامي أن بئرا تؤمن التزود بالمياه وري الأراضي المجاورة تعرضت للتخريب أيضا خلال العملية ذاتها.

وكانت بلجيكا قد شهدت في عام 2001 رفع شكوى بحق رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق أرييل شارون حول مجازر مخيمي صبرا وشاتيلا في لبنان في عام 1982 مما تسبب بإشكال دبلوماسي بين إسرائيل وبلجيكا.

وقررت بروكسل لاحقا الحد من صلاحية قانون "الأهلية الدولية" الذي يمنح محاكم بلجيكا حق محاكمة المتهمين بارتكاب جرائم دولية، حتى إذا لم يكن للضحايا أو المتهمين أي علاقة ببلجيكا حيث أصبح من الضروري أن يكون رافع الدعوى مواطنا بلجيكيا له علاقة مباشرة بالقضية قبل أن يتم النظر فيها.

XS
SM
MD
LG