Accessibility links

logo-print

انكلترا تهزم منتخب سلوفينيا العنيد وتصعد لدور الستة عشر


أنقذ المهاجم جيرمين ديفو انكلترا من مسيرتها المتذبذبة خلال نهائيات كأس العالم لكرة القدم بهدف سجله في الشوط الأول وكان كافيا لهزيمة سلوفينيا 1-صفر ضمن منافسات المجموعة الثالثة للبطولة يوم الأربعاء لتحجز انكلترا مكانها في الدور الثاني.

وبدأ ديفو المباراة منذ بدايتها لأول مرة في البطولة وحول كرة عرضية متقنة من جيمس ميلنر إلى داخل المرمى في الدقيقة 23 ليضع انكلترا في المقدمة ويدفع جماهيرها التي عانت كثيرا إلى حالة من الحماس الشديد.

وكانت انكلترا المسيطرة على مجريات اللقاء وبدت كما لو كانت فريقا مختلفا عن التشكيلة التي تعادلت مرتين متتاليتين في أول مباراتين بالبطولة إذ بدا وين روني في حالة قتالية جيدة بينما شكل ديفو خطرا على دفاع سلوفينيا.

وبدأ ديفو المباراة بدلا من اميل هيسكي في الهجوم بينما تم الدفع بميلنر في التشكيلة الاساسية بديلا لارون لينون غير المؤثر، كما بدأ ماثيو ابسون المباراة في مركز قلب الدفاع بعد ايقاف جيمي كاراجر.

وكانت بداية انكلترا متوترة إلا أنها تمكنت من السيطرة على أعصابها لاحقا وبذل روني مجهودا كبيرا وقام بالربط مع ديفو وميلنر وجيرارد في سلسلة من الهجمات على مرمى سلوفينيا.

وبدا روني وفرانك لامبارد وجون تيري قريبين من التسجيل إلا أن ضغط انكلترا أثمر في النهاية عندما انطلق ميلنر من الناحية اليمنى وأرسل عرضية رائعة إلى ديفو الذي أسكنها المرمى باقتدار.

وكاد ديفو أن يسجل ثانية بعدها بثلاث دقائق إلا أن سمير هاندانوفيتش حارس مرمى سلوفينيا أبعد تسديدة ديفو من خارج المنطقة قبل أن يتابع لامبارد الكرة إلا أنه أطاح بها فوق العارضة.

وكان بامكان انكلترا أن تزيد الغلة بعد مرور نصف ساعة عندما تصدى هاندانوفيتش لتسديدتين متتاليتين من ديفو وجيرارد قبل أن يثب ليلحق بالكرة الشاردة التي كانت تندفع بشكل خطير نحو خط المرمى.

وحافظت انكلترا على ضغطها مع بداية الشوط الثاني واحتسب الحكم تسللا على ديفو، وكان تيري قريبا من التسجيل بعدها مباشرة إلا ان الحارس انقذ ضربة رأس سددها لاعب منتخب انكلترا من مسافة قريبة.

وواصل روني الذي تعرض لانتقادات شديدة في أول مباراتين ازعاج دفاع سلوفينيا في الشوط الثاني.

وأتيحت لسلوفينيا في المقابل عدة فرص سانحة للتسجيل، أخطرها في الدقيقة 67 بعد أن استحوذ بوشتيان تسيسار على كرة شاردة وسدد غير أن كرته ذهبت بعيدا عن المرمى.

وواصلت سلوفينيا الضغط حتى النهاية إلا أنها لم تجد لها طريقا وسط دفاع انكلترا الصلد.

XS
SM
MD
LG