Accessibility links

logo-print

مشرعون أميركيون يطالبون أوباما بدعم حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها واستخدام الفيتو ضد أي قرارات "متحيزة"


بعث 87 عضوا في مجلس الشيوخ الأميركي ينتمون للحزبين الديموقراطي والجمهوري رسالة إلى الرئيس باراك أوباما أعادوا فيها التأكيد على دعمهم القوي لحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها.

وشدد المشروعون كذلك على دعمهم للحل القائم على أساس دولتين فلسطينية وإسرائيلية لإنهاء الصراع بين الجانين كما عبروا عن أملهم في استمرار محادثات السلام غير المباشرة رغم الهجوم الإسرائيلي على سفن الإغاثة المتوجهة لقطاع غزة نهاية الشهر الماضي.

واستعرض المشرعون، وبينهم زعيم الأغلبية الديموقراطية السناتور هاري ريد وزعيم الأقلية الجمهورية السناتور ميتش ماكونيل، "الدور المهم" الذي تقوم به إسرائيل بصفتها "حليفا إستراتيجيا" للولايات المتحدة في الشرق الأوسط، ودورها بالنسبة للأمن القومي الأميركي فضلا عن حاجة واشنطن إلى الوقوف بجانبها في وقت تواجه فيه "تهديدات من حماس في غزة وحزب الله في لبنان والنظام الحالي في إيران."

وأوصى المشرعون في رسالتهم إدارة الرئيس أوباما باستخدام حق النقض "فيتو" في مجلس الأمن الدولي لمنع اي قرار "متحيز أو من طرف واحد" ضد إسرائيل.

واعتبروا أن الحصار المفروض على قطاع غزة "مسموح بمقتضى القانون الدولي" كما استعرضوا الخطوات التي اتخذتها إسرائيل لتجنب المواجهة والسماح بدخول المساعدات الإنسانية إلى غزة بأمان.

وأعرب المشرعون الـ87 عن قلقهم إزاء مؤسسة الإغاثة الإنسانية التركية التي شاركت في تنظيم "أسطول الحرية" إلى غزة، كما دعوا إدارة أوباما إلى النظر في احتمال إضافتها إلى قائمة المنظمات الإرهابية بعد أن تجري الوكالات التنفيذية الأميركية المعنية مراجعة شاملة لكافة الحقائق المتعلقة بها.

XS
SM
MD
LG