Accessibility links

logo-print

البرلمان الأوروبي يعارض فرض حظر شامل على النقاب


قالت الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا يوم الأربعاء إنها تعارض فرض حظر شامل على النقاب وهو الأمر الذي تبحثه بعض الدول الأوروبية لكنها حثت المسلمين على رفض التقاليد التي تحرم النساء من الحصول على حقوقهن.

ووافقت الجمعية بالإجماع على قرار يقول إن الحظر الشامل للنقاب سيحرم النساء اللائي يرغبن في تغطية وجوههن بالكامل من أحد حقوقهن الأساسية.

وقيدت الجمعية هذا الحق بالقول إنه يمكن حظر النقاب أو البرقع عندما تستدعي متطلبات أمنية أو مهنية من النساء الكشف عن وجوههن.

وتبحث فرنسا وبلجيكا واسبانيا حظر النقاب في الأماكن العامة وقد تحظرها في وقت لاحق من العام الحالي. وليس لقرار المجلس ثقل قانوني على القوانين المحلية في الدول الأوروبية.

وقال قرار الجمعية "إن أغلبية كبيرة من المسلمين الأوروبيين يشتركون في المبادئ فيما يتعلق بأسس مجتمعاتنا" ورفض التمييز ضدهم بما في ذلك الحظر الذي فرضته سويسرا على المآذن في استفتاء جرى في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

في الوقت نفسه دعا القرار المسلمين في أوروبا "للتخلي عن أي تفسيرات تقليدية للإسلام تنكر المساواة بين الجنسين وتقيد حقوق المرأة، النساء متساويات مع الرجال في كافة المجالات وينبغي أن يعاملن كذلك."

وقال القرار إن تقليد ارتداء النقاب "يمكن أن يكون تهديدا لكرامة النساء وحريتهن ويتعين عدم إكراه المرأة على ارتداء أي رداء ديني من جانب مجتمعها أو أسرتها."

وميز القرار بين الدين الإسلامي والفكر السياسي الإسلامي المعروف الذي لا يقبل الفصل بين الدين والدولة وهو أمر أساسي للديموقراطيات الأوروبية.

كما انتقد الدعم الأجنبي الذي تتلقاه كثير من الجماعات الإسلامية في أوروبا من بعض دول العالم الإسلامي.
XS
SM
MD
LG