Accessibility links

الدويك يقول إن جهود المصالحة بين حركتي فتح وحماس وصلت إلى طريق مسدود


قال الدكتور عزيز الدويك رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني وأحد قادة حركة حماس لصحيفة القدس العربي الثلاثاء إن الجهود العربية والفلسطينية التي بذلت مؤخرا بهدف تحقيق المصالحة الداخلية بين حركتي فتح وحماس وصلت إلى طريق مسدود.

ونقلت الصحيفة عن الدويك قوله "في الحقيقة لا يوجد أي أمل في إجراء مصالحة فلسطينية في الوقت الراهن" واتهم رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ومصر بالتراجع عن تحقيق المصالحة الوطنية.

وقال الدويك إن عباس كلف رجل الأعمال الفلسطيني منيب المصري بتشكيل وفد من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ومن اللجنة المركزية لحركة فتح وشخصيات مستقلة لزيارة غزة وتذليل كل العقبات التي تحول دون توقيع حماس على ورقة المصالحة المصرية.

ومضى الدويك إلى القول إنه بعد أن قدم منيب المصري لعباس تصوره للوضع، قال عباس إنه لا يمكن تحقيق المصالحة بدون توقيع حماس على الورقة المصرية أولا، مما أوصل جهود المصالحة إلى هذا الطريق المسدود.

وأشار الدويك إلى أن الخطة الفلسطينية التي قدمها منيب المصري إلى عباس كانت شبيهة بما عرضه رئيس الحكومة المقالة في غزة إسماعيل هنية على أمين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى ومفاده أنه يتعين التوصل إلى تفاهمات فلسطينية- فلسطينية حول ملاحظات حركة حماس على ورقة المصالحة المصرية، على أن تسير جنبا إلى جنب مع ورقة المصالحة المصرية وأن تتم الموافقة عليها من قبل مصر وجامعة الدول العربية، إلا أنه حصل تراجع في المواقف المختلفة في آخر لحظة.

XS
SM
MD
LG