Accessibility links

logo-print

قمة آلية التعاون في جنوب شرق أوروبا تشدد على ضرورة إنضمام البلقان إلى الإتحاد الأوروبي


عبر البيان المشترك لقمة التعاون في جنوب شرق أوروبا عن التمسك بالآفاق الأوروبية، والأوروبية- الأطلسية، معتبراً أنها أفضل وسيلة لإرساء السلام والإستقرار والتنمية الإقتصادية في هذه المنطقة.
وقال الرئيس التركي عبد الله غول لدى إفتتاحه القمة في إسطنبول، إن"البلقان جزء لا يتجزأ من أوروبا تاريخياً وجغرافياً وثقافياً"، مؤكداً العزم على تتويج هذه الشراكة القائمة على القيم المشتركة بالإنضمام إلى الإتحاد الأوروبي.
ودعا غول ضيوفه أعضاء المجموعة التي ستنتقل رئاستها من تركيا إلى الجبل الأسود هذا الشهر- إلى نبذ "الأفكار المسبقة" التي تفرق بين هذه الدول لتحويل البلقان إلى منطقة سلام. وقال"علينا أن نتفادى أن تظهر البلقان كمنطقة شرسة، منطقة غريبة يصعب فهمها، علينا أن نثبت بوضوح- أننا الوجه الشاب والديناميكي والحيوي لأوروبا".
وتقول مراسلة "راديو سوا" خزامى عصمت إن رئيس الوزراء اليوناني جورج باباندريو، أكد من جانبه لجيرانه دعم اليونان لإنضمامهم إلى الإتحاد الأوروبي، داعياً إلى تكثيف الجهود في مجالات مختلفة كعلاقات حسن الجوار وتطبيق الإصلاحات التي لا تزال غير مرضية.
وقال البيان "نحن ندين الهجمات الأخيرة لمنظمة حزب العمال الكردستاني الإرهابية على الشعب التركي. وندعو كل أعضاء المجتمع الدولي إلى إدانة الأنشطة الإرهابية بوضوح لا لبس فيه ودعم تركيا في معركتها مع الإرهاب". وأشار الإعلان إلى أن الكردستاني يحصل على معظم دخله المالي من المغتربين الأكراد الذين يعيشون في الدول الأوروبية.
XS
SM
MD
LG