Accessibility links

إيهود باراك يقول إنه لا يمكن تحقيق السلام والأمن إلا عن طريق المفاوضات المباشرة


قال وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك أثناء لقائه وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون في واشنطن إنه لا يمكن تحقيق السلام والأمن إلا عن طريق المفاوضات المباشرة وحذر لبنان من أنه سيكون مسؤولا عن أي عمل ينطلق ضد إسرائيل من أراضيه.

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت إن باراك أبلغ كلينتون الأربعاء أن المحادثات غير المباشرة لن تساعد على تجاوز العقدة المستعصية وتسوية الخلافات القائمة بين إسرائيل والفلسطينيين.

وطبقا لما قاله باراك فإن المفاوضات المباشرة هي السبيل الوحيد من أجل التوصل إلى اتفاق على أساس حل الدولتين لشعبين والمساعدة في تعزيز السلام والأمن في المنطقة.

وقال باراك خلال الاجتماع الذي عقده مع كلينتون في مقر وزارة الخارجية الأميركية إن قلقا يساور إسرائيل حيال الصعوبات التي تواجهها الحكومة اللبنانية في التعامل مع حزب الله، مضيفا إن الحكومة اللبنانية ستتحمل المسؤولية كاملة حيال أي عمل ينطلق من أراضيها ضد إسرائيل.

وأشارت الصحيفة إلى أن الاجتماع الذي استغرق 75 دقيقة تناول أيضا تداعيات الهجوم الذي شنته القوات الإسرائيلية على أسطول الحرية الذي كان متوجها إلى قطاع غزة، بما في ذلك الجهود المبذولة لزيادة تدفق الإمدادات والبضائع على قطاع غزة.

كراولي:إسرائيل تبذل جهودا للدخول في مفاوضات مباشرة

وبعد الاجتماع، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية فيليب كراولي إن "إسرائيل تلتزم بالقيام بكل ما يمكنها من أجل انتقال الحوار غير المباشر إلى مفاوضات مباشرة".

وبعد توقف استمر عام ونصف العام، عاد الحوار بين إسرائيل والفلسطينيين برعاية الموفد الأميركي جورج ميتشل الذي يقوم بزيارات مكوكية بين الطرفين.

وسيتوجه ميتشل مجددا إلى المنطقة خلال الأسبوع المقبل.

وأشاد باراك الذي تسبق زيارته إلى الولايات المتحدة زيارة رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو في السادس من يوليو/تموز، بـ"إخلاص" كلينتون في جهودها لتشجيع الحوار بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

من جهة أخرى، أعربت الولايات المتحدة عن ترحيبها بقرار حليفتها إسرائيل تخفيف الحصار على قطاع غزة بعد أسابيع من هجوم شنه الجيش الإسرائيلي على أسطول مساعدات دولي إلى غزة، وأسفر عن وقوع تسعة قتلى أتراك على متن إحدى سفن الأسطول.

وأضاف كراولي أن الهدف النهائي هو مساعدة شعب غزة في حياته اليومية وعلى إعادة خلق اقتصاد قابل للحياة.

XS
SM
MD
LG