Accessibility links

أحمدي نجاد يؤكد أن بلاده ستعلن شروطا جديدة لاستئناف الحوار حول برنامجها النووي


أكد الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد اليوم الخميس أن بلاده ستعلن الأسبوع المقبل شروطها لاحتمال استئناف المفاوضات حول برنامجها النووي مع مجموعة الدول الست الكبرى المؤلفة من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين وألمانيا.

ونقل التلفزيون الرسمي الإيراني عن احمدي نجاد قوله إن "الجمهورية الإسلامية في إيران ستعلن الأسبوع المقبل شروط التفاوض مع الدول التي صوتت على قرار ضد بلادنا".

وكانت الولايات المتحدة والدول الأوروبية قد دعت إيران إلى استئناف المفاوضات في شأن برنامجها النووي رغم قرار مجلس الأمن الدولي بفرض عقوبات جديدة على الجمهورية الإسلامية بسبب برنامجها النووي، وهو القرار الذي حصل على تأييد 12 من أصل 15 عضوا في مجلس الأمن.

وأضاف احمدي نجاد "أنهم يتبنون قرارا ثم يدعوننا إلى التفاوض. حسنا، لكننا سنفاوض بشكل يأسفون له بحيث لا يتجرأون بعد اليوم على ارتكاب خطأ مماثل"، حسب قوله.

وتابع أن "الدول التي صوتت على القرار ضد إيران خائفة، لأنها قامت فور التصويت على العقوبات بالإدلاء بتصريحات تدعو فيها إيران إلى التفاوض".

وأكد احمدي نجاد أن "هذه الدول تهدد إيران وتعتقد أن الأمة الإيرانية تخاف، لكن الشعب الإيراني سيبطل مفعول هذه التهديدات"، على حد قوله.

خامنئي: الدول الغربية في حالة ارتباك

ومن ناحيته، اعتبر المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله علي خامنئي أن العقوبات الجديدة التي فرضتها الأمم المتحدة على بلاده "تظهر حالة الارتباك والعجز لدى الدول الغربية حيال طهران"، وفقا لما أورده موقع "روسيا اليوم" الالكتروني.

وقال خامنئي في كلمة له أمام أساتذة جامعيين في طهران إن "الخطوات المرتبكة للقوى الكبرى وما تبعها من "تهديدات عسكرية، إنما تدل على عجز تلك الدول عن مواجهة الجمهورية الإسلامية التي تحظى بالاحترام داخل العالم الإسلامي"، حسب قوله.

متكي يؤكد ضرورة نزع السلاح النووي

وفي السياق ذاته، أکد وزير الخارجية الإيرانية منوشهر متكي على ضرورة نزع السلاح النووي في العالم.

وقال متكي "إن مسؤولية فشل جميع الجهود الرامية لمنع الانتشار والنزع الشامل للسلاح النووي ملقاة على عاتق مالكي هذه الأسلحة".

وأضاف متكي في كلمة له اليوم الخميس في مؤتمر نزع السلاح في أسيا الوسطى وحوض بحر قزوين والذي تستضيفه ترکمنستان، أن الجمهورية الإسلامية "تدعم إخلاء منطقة أسيا الوسطى من السلاح النووي"، وفقا لما أوردته وكالة "ارنا" الإيرانية.

وتابع قائلا إن "إيران على ثقة بأن هذا الإجراء سيكون مثمرا وجديرا بالإشادة في مسار حفظ الأمن لدول هذه المنطقة".

وأشار وزير الخارجية الإيرانية إلى أن "امتلاك إسرائيل للسلاح النووي قد عرض الأمن والسلام في منطقة الشرق الأوسط للخطر".

ويشتبه في أن إسرائيل هي الدولة الوحيدة التي تمتلك أسلحة نووية في الشرق الأوسط لكن الدولة العبرية تلتزم بسياسة الصمت حيال هذه القضية وتتجنب الحديث عنها.
XS
SM
MD
LG