Accessibility links

الليكود يوافق على استئناف أعمال البناء في مستوطنات الضفة الغربية


وافق حزب الليكود اليميني الذي يتزعم الحكومة الإسرائيلية اليوم الخميس على استئناف أعمال البناء في مستوطنات الضفة الغربية عقب نهاية قرار التعليق الذي أصدره رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي لفترة عشرة أشهر.

وأفاد بيان صادر عن الاجتماع أن "اللجنة المركزية في الليكود صادقت بالاجماع على مواصلة الاستيطان في يهودا والسامرة (الضفة الغربية)".

وقال البيان إن اللجنة "تؤيد مواصلة البناء في كافة انحاء ايريتس إسرائيل (إسرائيل الكبرى) لاسيما في النقب والجليل والقدس الكبرى ويهودا والسامرة"، حسبما جاء في البيان.

وذكرت مصادر في الحزب إن أعضاء اللجنة المركزية البالغ عددهم حوالي 2500 شخص صوتوا على مذكرة مدعومة من رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو تنص على استئناف أعمال البناء في مستوطنات الضفة الغربية في 26 سبتمبر/ أيلول القادم بعد نهاية فترة التجميد الجزئي.

ولم يشارك نتانياهو في الاجتماع لكن عوفر اكونيس النائب عن حزب الليكود في الكنيست الإسرائيلي أكد وجود "إجماع واسع على ضرورة استئناف أعمال البناء في مستوطنات يهودا والسامرة ( الضفة الغربية)"، على حد قوله.

من ناحيته، قال النائب داني دانون احد قادة صقور الليكود إن تجميد البناء في المستوطنات سينتهي بعد 26 سبتمبر / أيلول القادم، مشيرا إلى أن هذا هو "المطلب القائم منذ أشهر أمام اللجنة المركزية لليكود لضمان استئناف الاستيطان في الخريف" المقبل.

وكانت الحكومة الإسرائيلية قد اتخذت قرار التجميد الجزئي والمحدود لبناء المستوطنات في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي لمدة عشرة أشهر من أجل تشجيع استئناف المفاوضات مع الفلسطينيين المتعثرة منذ الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة في شتاء 2008-2009.

وأكد نتانياهو آنذاك أن قرار التجميد الذي لا يشمل القدس الشرقية "مؤقت" وأن نشاطات الاستيطان ستستأنف عند انتهاء مدته.

وكانت حركة السلام الآن الإسرائيلية المناهضة للاستيطان قد أكدت في تقرير صدر في 17 يونيو/ حزيران الجاري أن التجميد الجزئي والمؤقت للبناء في مستوطنات الضفة الغربية لن يكون مجديا إن لم يتم تمديده بعد انتهاء مدته.
XS
SM
MD
LG