Accessibility links

logo-print

مقتل خمسة من الشرطة بينهم ضابط بثلاث هجمات انتحارية في الموصل


فجر انتحاري يرتدي حزاما ناسفا نفسه مستهدفا نقطة تفتيش للشرطة الإتحادية في حي الشفاء وسط الموصل صباح الخميس، مما أدى إلى مقتل أربعة من أفراد الشرطة وإصابة أربعة آخرين بينهم معاون آمر الفوج الثالث لواء صولة الفرسان في الشرطة الإتحادية والذي أصيب بجروح بليغة نقل على إثرها إلى المستشفى الجمهوري وسط المدينة.

وقامت الشرطة بفرض طوق أمني حول المستشفى مانعة الدخول أو الخروج من المبنى.

وقد زار مراسل "راديو سوا" موقع الهجوم وحاول الدخول إلى المستشفى إلا أن القوات الأمنية منعته كما منعت أيضا دخول سيارات الإسعاف بما فيها من مرضى إلى المستشفى.

وفجر انتحاريان يرتديان زي عناصر الجيش العراقي نفسيهما في مقر أحد أفواج الجيش في منطقة الكوكجلي شرقي الموصل الخميس، حيث فجر الأول نفسه بعد دخوله من البوابة مباشرة أما الثاني فقام بتفجير حزامه الناسف داخل مقر الفوج، مما أدى إلى مصرع آمر الفوج وإصابة خمسة من أفراد الجيش، حسب تصريح مصدر امني لـ"راديو سوا".

إلى ذلك، قال مصدر من شرطة الموصل إن سيارة مفخخة انفجرت أيضا في ساحة المواشي بقضاء تلعفر غربي المدينة وأدى الإنفجار الذي استهدف نقطة تفتيش للجيش العراقي إلى مقتل الإنتحاري وإصابة ضابط برتبة ملازم بعد أن تمكنت قوات الجيش من إصابة الانتحاري وإخلاء المنطقة قبل أن يتمكن من تفجير نفسه.

وكان مسلحون قتلوا ثلاثة من عناصر الشرطة في هجوم مسلح على نقطة تفتيش للشرطة في حي الاقتصاديين غرب الموصل في وقت متاخر من ليلة الأربعاء.

لتفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في نينوى أحمد الحيالي:
XS
SM
MD
LG