Accessibility links

logo-print

وزارة البيئة تقترح حزمة حلول للحد من هبوب العواصف الترابية


استبعد مستشار وزارة البيئة علي اللامي أن يكون غياب الحزام الأخضر حول بغداد سببا في تكرار ظاهرة العواصف الترابية على العاصمة، قائلا إن الوزارة تشجع التشجير ولكن الحزام الأخضر ليس العامل الوحيد للحد من هذه العواصف.

وعزا اللامي تزايد الظاهرة إلى الجفاف الذي شهدته دول المنطقة ومنها العراق خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة وأثره الكبير في تعرية التربة وتكرار العواصف الترابية.

وقد أكد مدير قسم مراقبة وتقييم التربة في وزارة البيئة إبراهيم جواد شريف ضرورة مشاركة جميع المحافظات في جملة من المشاريع التي ستسهم في الحد من الغبار، مشددا على ضروة أن يشرع البرلمان الجديد بعض القوانين ومنها قانون حماية المراعي الطبيعية الذي يحمى المناطق الزراعية وينظم الرعي.

وكانت أمانة بغداد اتفقت مع المكتب الاستشاري للجامعة التكنولوجية في مطلع نيسان الماضي على وضع الدراسات والتصاميم الخاصة بإنشاء مشروع الحزام الأخضر الذي سيحيط ببغداد لتحسين واقعها البيئي وجذب بعض الاستثمارات بهذا الصدد.

التفاصيل في تقرير مراسلة "راديو سوا" في بغداد نادية بشير:
XS
SM
MD
LG