Accessibility links

الرئيس الأسد والعاهل الأردني ينددان بسياسة هدم المنازل السكنية في القدس


شدد الرئيس السوري بشار الأسد والعاهلُ الأردني الملك عبد الله الثاني في دمشق على ضرورة العمل لبلورة موقف دولي لمواجهة سياسة إسرائيل التي تُعيق الجهود السلمية وتقوض فرص السلام في المنطقة بحسب ما أفادت وكالة الأنباء السورية سانا.

وبحث الأسد وعبد الله تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية وخصوصا الخطوات التي تستهدف تغيير الحقائق على الأرض وتفريغُ القدس من سكانها العرب المسلمين والمسيحيين.

وقالا إن المنطقة لن تشهد الاستقرار إلا بتحقيق سلامٍ عادل وشامل على أساس قرارات الشرعية الدولية، وندد الأسد وعبد الله بسياسة هدم المنازل السكنية في القدس. وأكدا على ضرورة تكثيف العمل لرفع الحصار المفروض على غزة والضرورة الملحة لتحقيق المصالحة بين الفلسطينيين.
XS
SM
MD
LG