Accessibility links

logo-print

مزاد كريستي في لندن يسجل رقما قياسيا لمبيعات بعض الأعمال الفنية


أقامت دار مزادات كريستي أكبر مزاد فني في لندن يوم الأربعاء بلغت فيه قيمة مبيعات أعمال من الفن الانطباعي والحديث 153 مليون جنيه إسترليني حوالي 227 مليون دولار، لكن القيمة الإجمالية جاءت أقل من التوقعات التي تراوحت من 164 مليون إلى 231 مليون جنيه إسترليني.

وحدثت خيبة الأمل الكبيرة عندما فشل المزاد في بيع لوحة زنابق الماء للرسام الفرنسي كلود مونيه والتي قدرت قيمتها بما يتراوح بين 30 مليون و40 مليون إسترليني. ووصلت العروض في المزايدة إلي 29 مليون إسترليني.

لكن أهم ثاني قطعة فنية في المزاد -وهي بورتريه رسمه الفنان الاسباني بابلو بيكاسو أثناء المرحلة الزرقاء في حياته الفنية- بيعت بقيمة 34.8 مليون إسترليني.

وإجمالا فإن المبلغ الإجمالي الذي حققه المزاد والبالغ 153 مليون جنيه إسترليني يفوق الرقم القياسي السابق الذي حققته دار مزادات سوذبي المنافسة في فبراير/ شباط الماضي والبالغ 147 مليون جنيه إسترليني.

وباعت سوذبي يوم الثلاثاء قطعا فنية في مزاد بقيمة إجمالية بلغت 112 مليون إسترليني وهو قريب من الحد الأدنى لنطاق التوقعات التي تراوحت من 101 مليون إلي 148 مليون جنيه إسترليني.

وتبرز النتائج تعافيا قويا لسوق الفنون الجميلة في أعقاب ركود قصير نتج عن الأزمة المالية العالمية. لكنها لم تثر ضجة مثل تلك التي أحاطت بمبيعات في وقت سابق من هذا العام عندما تحطمت الأرقام القياسية للمزادات الفنية العالمية مرتين.

وقالت مصادر مزاد كريستي إن 55 بالمئة من القطع الفنية التي تم بيعها اشتراها مشترون أوروبيون و40 بالمئة ذهبت إلى مشترين من الأميركيتين و5 بالمئة إلى مشترين من قارة آسيا.
XS
SM
MD
LG