Accessibility links

logo-print

قوات الأمن اللبنانية تعتقل فلسطينيا بشبهة التعامل مع الاستخبارات الإسرائيلية


ذكرت صحيفة الأخبار اللبنانية أن فرع المعلومات في المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي اللبنانية اعتقلت شابا فلسطينيا من مخيم برج الشمالي بشبهة التعامل مع الاستخبارات الإسرائيلية.

وذكرت مصادر مطلعة أن الشاب أقر بأنه يتعامل مع الاستخبارات الإسرائيلية منذ عام 2005، وقد ضُبط في حوزته جهاز اتصال متطور وحافظة معلومات إلكترونية تحوي برنامجاً سرياً للتواصل مع مشغليه عبر الإنترنت.

وقالت صحيفة جروسليم بوست في عددها الصادر الجمعة إن اعتقال لبنان للمشتبه بتجسسه لصالح إسرائيل هو جزء من الحرب الإستخباراتية بين البلدين والتي تمثلت في تجنيد مواطنين فلسطينيين في البلدين للقيام بأعمال تجسسية ضد البلد الآخر.

وأشارت الصحيفة إلى أن إحدى محاكم حيفا وجهت إلى الناشط السياسي العربي الإسرائيلي أمير ماهول في شهر مايو/أيار تهمة التجسس ومساعدة العدو في زمن الحرب والاتصال مع عميل للعدو بينما كان يعمل لصالح جماعة حزب الله الإرهابية اللبنانية، على حد زعم لائحة اتهام المحكمة.

واتهم المدعون العامون الإسرائيليون ماهول بإرسال عشر رسائل إلى قنوات الاتصال لحزب الله تضمنت تحديد مواقع مكاتب الشين بت في الجلاما وحيفا مع العناوين الصحيحة للمكتبين وموقع أنظمة رافايل الدفاعية المتقدمة على طريق عكا-حيفا السريع ومنشآت الموساد وسط إسرائيل وغير ذلك من المعلومات الحساسة.

XS
SM
MD
LG