Accessibility links

شعث يرحب بزيارة وزراء خارجية أوروبيين إلى قطاع غزة


أعلن عضو اللجنة المركزية في حركة فتح نبيل شعث اليوم الجمعة، ترحيبه بزيارة وزراء خارجية أوروبيين إلى قطاع غزة، وقال إن ما سيراه المسؤولون الأوروبيون بأعينهم سيكون "دليلا دامغا على الدمار الذي نفذته الحكومة الإسرائيلية" في القطاع.

وقال شعث المتواجد في النرويج للوكالة الايطالية للأنباء "آكي"، إن الإسرائيليين "دمروا اقتصاد القطاع تدميرا كاملا".

وكان وزير الخارجية الإسرائيلية أفيغدور ليبرمان قد دعا نظيره الايطالي فرانكو فراتيني إلى رئاسة وفد من وزراء الخارجية الأوروبيين في زيارة إلى قطاع غزة.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر طلب عدم الكشف عن هويته، أن ليبرمان يود أن يرى وزراء الخارجية الأوروبيين أنه لا وجود لأزمة إنسانية في قطاع غزة.

وتابع شعث القول "ليأتي وزراء الخارجية، أهلا وسهلا بهم"، مشيرا إلى أن إسرائيل هي من تمنع وزراء الخارجية الأوروبيين من الوصول إلى قطاع غزة.

وأضاف "ليبرمان يعتقد اعتقاد حقيقي عبر عنه ايهود باراك عدة مرات أن غزة هي عبارة عن مدينة جميلة يسود فيها الأمن والنظام وأن المحال التجارية تغص بالبضائع الكافية للاستهلاك المحلي".

وتابع "ولكن الذي يرافق المسؤولين الأوروبيين عند قدومهم عليه أن يصطحبهم إلى المطار الذي دمرته إسرائيل والمنطقة الصناعية التي دمرتها إسرائيل والى مكان الميناء الذي دمرته إسرائيل إلى أسطول الصيد الذي دمرته إسرائيل وإلى المناطق الزراعية التي حولتها إسرائيل إلى مناطق عازلة إلى محال الخياطة المدمرة والمصانع المغلقة بسبب منع إسرائيل التصدير والاستيراد. يتعين على الأوروبيين أن يروا هذه الأمور".

ومن جانبها، أعلنت وزارة الخارجية الايطالية الجمعة أن الوزير فرانكو فراتيني لم يتخذ بعد أي قرار بشأن القيام بزيارة إلى قطاع غزة مع نظرائه الأوروبيين، وأوضحت الخارجية في بيان لها أن "الوزير فراتيني أحيط علماً بالاقتراح الإسرائيلي ويحتفظ بحقه في الرد بعد أن يتشاور مع الشركاء الأوروبيين والدوليين".

التغير في السياسة الإسرائيلية حيال غزة إشارة إيجابية

وفي السياق ذاته، قال وزير الخارجية الألمانية غيدو فسترفيلي الجمعة في بوخارست إنه يعتبر التغير الذي طرأ على السياسة الإسرائيلية حيال قطاع غزة بما في ذلك دعوة الوزراء الأوروبيين للقيام زيارة القطاع وتفقد الأوضاع هناك يشكل "إشارة ايجابية".

وقال الوزير الألماني خلال زيارة يقوم بها لرومانيا في إطار جولة في أوروبا الشرقية "نلاحظ تغييرا في سياسة الحكومة الإسرائيلية فيما يتعلق بقطاع غزة ونرى فيه إشارة ايجابية"، حسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

وأضاف "إنه تطور جيد وايجابي وأوروبا قامت بدور في هذا الصدد".

وكان وزير الخارجية الإسرائيلية أفيغدور ليبرلمان قد دعا رسميا خلال زيارة قام بها لايطاليا وزير الخارجية الايطالية فرانكو فراتيني إلى ترؤس وفد من وزراء الخارجية الأوروبيين لزيارة غزة.

وأوضح ليبرلمان "بالأمس تحدثت هاتفيا مع نظيري الايطالي فراتيني وقررنا تحليل هذه الدعوة، وقال فراتيني إنه إذا سمح لنا الوقت سنلبي هذه الدعوة".

وأضاف فراتيني أنه "مع الأخذ بعين الاعتبار أن هذا الأمر يعتبر بالنسبة للحكومة الإسرائيلية مشكلة صعبة على صعيد السياسة الداخلية فإننا نقدر هذه الإشارة الايجابية الخاصة".

وكانت إسرائيل قد تعهدت تحت وطأة ضغوط دولية اثر هجومها الدامي على أسطول المساعدات الدولية الذي كان متجها إلى غزة خلال الأسبوع الماضي بتسهيل دخول "السلع ذات الاستخدام المدني" إلى القطاع الذي تفرض عليه حصارا محكما منذ أربع سنوات.

من جانبه أوضح فراتيني أنه "اخذ علما بالعرض الإسرائيلي" وبأنه لن يرد عليه قبل التشاور مع شركائه الأوروبيين والدوليين.

XS
SM
MD
LG