Accessibility links

مطرب البوب ميكا يشارك بافتتاح مهرجانات بعلبك الدولية في لبنان


لم ترد مهرجانات بعلبك الدولية أن تبقى أسيرة العراقة والتاريخ والعمر الفني فقط، بل توجهت نحو متطلبات العصر لجيل الشباب والأطفال، فكان افتتاح برنامج مهرجان هذا الصيف مع مغني البوب العالمي ميكا الذي رقص وغنى وركض ولعب على المسرح.

ومهرجانات بعلبك الدولية في لبنان والتي كانت تستضيف منذ انطلاقتها في عام 1956 كبار الفنانين العالميين والعرب من بينهم أم كلثوم وفيروز ووديع الصافي وفريد الأطرش وصباح وغيرهم.

وقد استهل مهرجان هذا العام مساء الخميس باستقبال المغني العالمي اللبناني الأصل ميكا، الملقب "عبقري موسيقى البوب"، الذي استخدم كل ملكاته الصوتية والجسدية ليغني ويرقص على المسرح.

وأثار ميكا واسمه الحقيقي مايكل بينيامان الحماسة والمشاركة بصوته المتنوع الطبقات والنغمات وأغانيه النابعة من تجاربه الذاتية ومعاناته إثر العثرات التي واكبت طفولته في الدراسة وانطلاقته الفنية.

وقد غنى بصوت قوي وجسد نحيل كثير الحركة يكاد يتطاير في الهواء لدرجة أن بعض المصورين الفوتوغرافيين جاهدوا لالتقاط صورة له، فهو كان كالزئبق يركض من أقصى يمين المسرح إلى أقصى شماله وتتابعه عدسات الكاميرا سعيا لالتقاط صورة لوجهه.

وحاول ميكا المولود في بيروت عام 1983 لأم لبنانية أن يتواصل مع الحضور بمخاطبتهم بلغة عربية بسيطة قائلا: "السلام عليكم. أنا مبسوط كثير كثير لأني هنا الليلة".

وكان ميكا قد قال عند وصوله إلى مطار بيروت قبل يومين إن الغناء في مهرجان بعلبك في لبنان هو بمثابة تحقيق حلم كبير وأنه يتذكر دائما عمالقة الغناء في لبنان مثل السيدة فيروز.

وكان ميكا قد أقام في عام 2008 حفلا مشتركا بين مهرجانات بيت الدين وبعلبك اعتبر في حينه تحديا لكل الظروف الأمنية والسياسية الصعبة التي عاشها لبنان خلال تلك الفترة.
XS
SM
MD
LG