Accessibility links

علماء أميركيون يقومون بزراعة أنسجه رئوية اصطناعية تقوم بوظيفة الرئة الحقيقية


خطا فريقان علميان أميركيان خطوات مهمة في تطوير أنسجة رئوية في المختبرات من شأنها أن تستخدم في الزراعات المستقبلية أو اختبار أثار العقاقير الجديدة.

وفي إحدى الدراستين زرع فريق من جامعة ييل في ولاية كونيتيكت أنسجه رئوية اصطناعية في فئران وقامت بوظيفة الرئة الحقيقية وساعدت الفئران على التنفس وإمداد دمها بأكسجين متجدد.

وفي دراسة أخرى طور فريق بجامعة هارفارد في ولاية ماساتشوستس جهازا رئويا صغير جدا من أنسجة بشرية ومواد صناعية لاستخدامه كأداة اختبار للسموم البيئية أو معرفة آثار عقاقير جديدة.

وتبرز الدراستان اللتان نشرتا يوم الخميس أوجه التقدم في تصنيع الأنسجة والتي يمزج فيها الباحثون مواد صناعية بخلايا بشرية لتعمل مثل الأعضاء الطبيعية.

وقالت الدكتورة لورا نيكلسون من جامعة ييل التي نشرت دراستها في الدورية العلمية Science إن هذه خطوة مبكرة في تجديد الخلايا لرئات كاملة لحيوانات أكبر حجما وللإنسان في نهاية المطاف.
XS
SM
MD
LG