Accessibility links

logo-print

كلينتون: العقوبات التي أقرها الكونغرس ضد إيران تضع قيودا على برنامجها النووي


أكدت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون أن مشروع القانون الذي صوت عليه الكونغرس بحق إيران، هو استكمال للعقوبات الدولية المفروضة عليها، مشيرة إلى أنه يضع قيودا على البرنامج النووي الإيراني.

ورحبت كلينتون بحزمة العقوبات الجديدة على إيران، معلنة في بيان أن مشروع القانون الذي ينتظر توقيع الرئيس أوباما يبدل المعادلة السياسية بالنسبة لقادة إيران.

وتعهدت كلينتون بتطبيق هذا القانون بالكامل لخدمة الإستراتيجية المزدوجة القائمة على الحوار والضغط، مشيرة كذلك إلى العقوبات التي اقرها الاتحاد الأوروبي واستراليا أيضا بحق إيران استكمالا للعقوبات الدولية.

وجاء مشروع القانون الذي صوت عليه الكونغرس بمجلسيه بشبه إجماع، تعزيزا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 1929 الصادر قبل بضعة أسابيع.

وقد صادق الكونغرس على فرض حزمة واسعة من العقوبات الجديدة على إيران بهدف إرغامها على وقف برنامجها النووي، في مشروع قانون ينتظر مصادقة الرئيس باراك أوباما عليه لتدخل العقوبات حيز التنفيذ.

وتستهدف هذه الحزمة الجديدة من العقوبات بصورة خاصة قطاع الطاقة الإيراني، كما تهدف إلى الحد من تزود طهران بالنفط المكرر ومشتقاته.

وأكد هاري ريد زعيم الأغلبية الديموقراطية في مجلس الشيوخ بعد التصويت أن الغاية هي استهداف إيران في المواضيع التي يمكن أن تكون أكثر إيلاما للنظام، مشددا على ضرورة منع إيران من تطوير سلاح نووي يهدد الأمن القومي للولايات المتحدة وإسرائيل.

وكان مجلس الأمن الدولي قد فرض عقوبات على إيران تنص خصوصا على منع إيران من القيام باستثمارات خارجية في بعض القطاعات الحساسة مثل مناجم اليورانيوم، إضافة إلى السماح بتفتيش السفن الإيرانية في عرض البحار.

XS
SM
MD
LG