Accessibility links

المفوضية العليا لشؤون اللاجئين تستأنف عملها جزئيا في ليبيا


سمحت السلطات الليبية للمفوضية العليا لشؤون اللاجئين باستئناف قسم من أنشطتها في ليبيا، وذلك حسبما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المتحدث باسم المفوضية في جنيف أدريان إدورادس.

فقد قال إدورادس للصحافيين إن "المفوضية أجرت مباحثات بناءة هذا الأسبوع على أعلى مستوى مع الحكومة الليبية بشأن مستقبل عملياتنا في هذا البلد. وعلى أثر هذه المباحثات ستستأنف أنشطتنا المتعلقة بحالات (اللاجئين) المسجلين".

غير أن إدورادس قال إنه لم يتضح بعد مصير مكتب المفوضية في ليبيا الذي تم إغلاقه في 2 يونيو/حزيران.

وقال إدورادس إن المفوضية طلبت من السلطات الليبية إثبات مزاعمها بأن ممثليها في ليبيا استغلوا مناصبهم.

وأضاف إدورادس أن المفوضية تأخذ على محمل الجد أي اتهام ضد أي عضو في المنظمة ومن أي جهة كانت.

وقال "كما تعلمون لا تسامح لدينا إزاء سوء السلوك، لقد طلبنا من الحكومة الليبية إثبات هذه الادعاءات وعندما نتلقى هذه الإشارات،عندها نكون في وضع يسمح لنا بالتحقيق من خلال إجراءاتنا العادية".

هذا ولم توقع ليبيا على الاتفاقية الدولية للاجئين وتقول وزارة الخارجية إنها لا تعترف بمكتب مفوضية اللاجئين على أرضها.

إلا أن مفوضية اللاجئين تعتبر أن نشاطها لا يقتصر على الدول المنضمة إليها بدليل عملها في سوريا والأردن.

وكانت السلطات الليبية قد أقدمت على طرد المفوضة الأممية للاجئين بداية هذا الشهر لكن هذا القرار لا يزال قيد المراجعة.

كما أمرت السلطات الليبية الوكالة بإغلاق مقرها ومغادرة البلاد بحجة أن ممثليها يسيئون التصرف.

واتهمت وزارة الخارجية الليبية مكتب المفوضية بالاستغلال الجنسي للنساء مقابل منحهن وضع اللاجئ.

XS
SM
MD
LG