Accessibility links

كاميرون يرغب في سحب القوات البريطانية من أفغانستان في غضون خمس سنوات


قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إنه يرغب في إعادة الجنود البريطانيين المنتشرين في أفغانستان إلى بلادهم خلال السنوات الخمس المقبلة أي قبل الانتخابات العامة المقررة في عام 2015.

وأضاف على هامش اجتماعات مجموعة الثماني في كندا أن الوجود البريطاني في أفغانستان تجاوز التسع سنوات ولا يمكن البقاء خمس سنوات إضافية.

وأكد كاميرون أن بلاده تسعى لإقامة علاقة طويلة الأمد مع أفغانستان، خصوصا عبر مساعدة هذا البلد على تدريب قواته ومجتمعه المدني لفترة طويلة من الزمن بعد انسحاب القسم الأكبر من القوات الأجنبية منه.

وتنشر بريطانيا حاليا نحو 10 آلاف جندي في أفغانستان وتأتي في المرتبة الثانية بعد الولايات المتحدة من حيث عدد الجنود.

كاميرون يحذر من "تدمير" بي بي

على صعيد آخر، حذر كاميرون من تدمير مجموعة بريتيش بتروليوم النفطية البريطانية.

وقال كاميرون عشية لقائه مع الرئيس باراك أوباما على هامش قمة مجموعة الثماني في كندا إن البقعة النفطية المنتشرة في خليج المكسيك أليمة.

لكنه تمنى، في حديث مع شبكة سي بي سي الكندية، على السلطات الأميركية أن تفصح بوضوح عن نواياها ولاسيما على صعيد التعويضات المالية المطلوبة عن هذه الكارثة البيئية التي ضربت السواحل الأميركية.

وقال "اعتقد انه من مصلحتنا جميعا على المدى البعيد أن يكون هناك قدر من الشفافية في كل ذلك وأهدف محددة، حتى لا نشهد في الوقت نفسه تدمير شركة مهمة لنا جميعا".

يشار إلى أن أسعار أسهم بي بي تراجعت الجمعة إلى مستويات قياسية في بورصة لندن بينما ترتفع يوما بعد يوم كلفة مكافحة البقعة النفطية في خليج المكسيك.

XS
SM
MD
LG