Accessibility links

متكي يتحدث عن ازدواجية المعايير والضرر الذي تلحقه بعمليات نزع السلاح في العالم


قال وزير الخارجية الإيرانية منوشهر متكي إن "ازدواجية المعايير والتمييز" في سياق التعامل مع الدول أدى إلى إلحاق "الضرر" بعمليات نزع السلاح في العالم.

ونقلت وكالة أنباء فارس الإيرانية عن متكي قوله خلال مؤتمر لنزع السلاح في تركمنستان، "انه بات واضحا بان الأحادية والتمييز والمعايير المزدوجة والاستخدام المنظم للمؤسسات الدولية لدوافع سياسية أدى إلى وقوع ضرر لا يمكن إصلاحه في ما يخص قضية الحد من التسلح".

كما انتقد الوزير الإيراني استخدام السلاح النووي لتأمين مصالح سياسية معتبرا أن ذلك هو أمر غير "مشروع"، وفقا لما ذكرته الوكالة.

العلاقات الروسية الإيرانية

ومن جهة أخرى، نقلت إذاعة صوت أميركا عن محليين قولهم إن العلاقات الإيرانية الروسية هي الآن في أسوأ مراحلها منذ العام 1997، حيث تمت الإشارة إلى أن الأهمية الاقتصادية لإيران بالنسبة لموسكو قد تراجعت خاصة وان عمليات التبادل التجاري بين البلدين لا تتعدى 3.5 مليار دولار سنويا وهي تعادل نفس قيمة التبادل التجاري الحاصل بين روسيا وإسرائيل.

وتابعت الإذاعة بان العلاقات التجارية لإيران مع تركيا والصين هي اكبر بكثير في حال تمت مقارنتها مع روسيا.

وكان الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد قد انتقد روسيا لدعمها العقوبات على إيران والتي تم التصويت عليها وأيدتها موسكو.

اكتفاء إيراني في إنتاج الوقود

وفي سياق أخر، اعتبر مساعد وزير النفط الإيراني علي رضا ضيغمي أن فرض الحظر ضد إيران سيؤدي إلى اقترابها من الاكتفاء الذاتي.

ونقلت وكالة أنباء فارس عن ضيغمي قوله " كلما فرضت علينا أميركا وأوروبا عقوبات كلما قربونا أكثر من الاكتفاء الذاتي".

و أضاف " بالرغم من الحظر، سوف نحقق الاكتفاء الذاتي بعد سنتين على صعيد تأمين البنزين وبعد سنتين من ذلك ستكون لنا القدرة على تصدير البنزين".
XS
SM
MD
LG