Accessibility links

logo-print

الندوة الدولية حول سيادة القانون في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تختتم أعمالها في المغرب


تختتم السبت في المغرب أعمال ندوة دولية حول سيادة القانون في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا شارك فيها عدد من المسؤولين الحكوميين في المنطقة وباحثون أكاديميون ورجال دين وممثلو منظمات غير حكومية.

وتقول ليلى حنفي منظمة الندوة والباحثة في جامعة جورج واشنطن لراديو سوا: "الهدف من الندوة هو تشجيع فهم القواعد القانونية على مستوى المنطقة وتقديم أرضية لمناقشتها من طرف أكثر من 100 مشارك من مختلف التخصصات ينتمون إلى 22 دولة من القارات الأربع لتبادل الخبرات والتجارب من أجل تعزيز العدالة وتكريس سيادة القانون".

وقد تناولت أعمال الندوة عددا من المحاور كتوسيع نطاق المساعدة القانونية والمساواة في استعمال المياه والحرية الصحفية وإتاحة الخدمات القانونية للمرأة والمهاجرين والفئات التي لا تحظى بقدر كبير من الاهتمام في المجتمع.

وتقول السيدة ليلى حنفي بخصوص النتائج المتوخاة من الندوة:"سيخرج المشاركون بنتائج ملموسة حول كيفية تطوير دور القانون في مجالات تخصصاتهم من خلال برنامج عمل مشترك قاموا بتطويره أثناء أعمال الندوة."
XS
SM
MD
LG