Accessibility links

logo-print

واشنطن تطالب تركيا بأن تظهر ولاءها لحلف الأطلسي وتعتبر سياساتها "الجديدة" غير مناسبة


انتقد فيليب غوردن مستشار الرئيس أوباما للعلاقات الأوروبية السياسات التركية مطالبا أنقرة عضو حلف شمال الأطلسي بان تظهر ولاءها لهذا الحلف.

ونقلت وكالة اسوشيتدبرس عن غوردن قوله "نعتقد بان تركيا ملتزمة تجاه الولايات المتحدة الأميركية وحلف الناتو وأوروبا ولكن يجب عليها أن تقوم بإظهار" هذا الالتزام.

وتابع معاون وزيرة الخارجية بان أنقرة تبدي سلوكا سياسيا "جديدا" وهذا هو أمر "سيئ، حيث بات من الصعب علينا أن ندعم تركيا في أمور تتوقع أن نساندها فيها ".

وكان نواب أميركيون قد وجهوا انتقادات شديدة إلى تركيا لدورها في قضية أسطول المساعدات الإنسانية الذي كان متوجها إلى قطاع غزة و تعرض لهجوم عسكري إسرائيلي دام.

وبحسب النواب، فان أنقرة مسؤولة عن مقتل رعاياها التسعة. وقال النائب الجمهوري بيتر كينغ "اعتقد أن أيدي تركيا هي الملطخة بالدم".

كما انتقدوا أيضا أنقرة لأنها عارضت الجهود الأميركية الرامية إلى فرض عقوبات جديدة على إيران بسبب طموحاتها النووية.

وقال الديموقراطي اليوت انجل "إنه لأمر فاضح أن تكون تركيا عضوا في الحلف الأطلسي".

من جهتها، اعتبرت النائبة الديموقراطية شيلي بركلي أن تركيا "لا تستحق أن تكون عضوا في الاتحاد الأوروبي إذا لم تتصرف بصورة اكبر كدولة أوروبية وبصورة اقل بكثير من الموالاة لإيران".
XS
SM
MD
LG