Accessibility links

إقالة ماكريستال جاءت نتيجة اجتماع وصف بالسلبي مع وزراء دفاع دول الحلف


ذكرت صحيفة ذي انديبندنت البريطانية في عددها الأحد أن إقالة الجنرال ستانلي ماكريستال من مهامه كقائد لقوات الحلف الأطلسي في أفغانستان أتت نتيجة اجتماع "سلبي جدا" لوزراء دفاع دول الحلف، ولم تنتج فقط من تصريحه الصحافي الذي نشر في مجلة رولينغ ستون.

وقالت الصحيفة إنه قبل أيام من إقالته، قدم ماكريستال لوزراء الدفاع في الأطلسي حصيلة سلبية عن الوضع في أفغانستان.

وبحسب الصحيفة، نبه ماكريستال الوزراء إلى أنه ينبغي عدم انتظار أي تقدم في الأشهر الستة المقبلة، مشككا بذلك في إمكان البدء بسحب القوات الأميركية في يوليو/تموز 2011.

ووصف ماكريستال الحكومة الأفغانية بأنها غير فاعلة ولا تتمتع بصدقية.

كما اعتبر أن باكستان أخفقت "في احتواء الدعم الذي يفيد منه المتمردون".

ونقلت الصحيفة عن مصادر وصفتها بالمطلعة أن هذا الاجتماع هو الذي دفع أوباما إلى قبول استقالة ماكريستال.

وكان أوباما قد أعلن الأربعاء الماضي إقالة ماكريستال، معتبرا أن مسيرته، بعد تصريحاته الصحافية، لا تنسجم مع المعايير المطلوبة من جنرال.

وقد استقبل أوباما ماكريستال صباح الأربعاء.

وتباحث الرجلان على انفراد طيلة نصف ساعة في الجناح الغربي للبيت الأبيض.

XS
SM
MD
LG