Accessibility links

وفد كبير من تركيا يتوجه إلى كردستان العراق بهدف تنمية الروابط التجارية الثنائية


ذكرت صحيفة تركية الأحد أن وفدا تركيا كبيرا سيتوجه الثلاثاء إلى كردستان العراق بهدف تنمية الروابط التجارية الثنائية على الرغم من التوترات الناجمة عن تواجد متمردين أكراد يقاتلون أنقرة في المنطقة.

وأعرب الوزير التركي المكلف شؤون التجارة الخارجية ظافر كاغليان الذي سيرافقه حوالي 200 رجل أعمال، عن الأمل في أن تؤدي تنمية المبادلات التجارية الثنائية إلى تهدئة التوترات السائدة.

وصرح كاغليان لصحيفة ملييت بأن التجارة هي مفتاح السياسة وأن تحسين علاقات الأعمال سيسمح بحل المشكلة، مضيفا أن ما وصفه بـ"الإرهاب" سيتراجع مع تحسن الوضع الاقتصادي سواء في منطقة شمال العراق أو في تركيا.

وكثف حزب العمال الكردستاني الذي تعتبره تركيا وعدة دول أخرى منظمة إرهابية، الحوادث الدامية مع القوات التركية في الأسابيع الأخيرة.

ويستخدم الحزب مواقعه في شمال العراق لشن هجمات على الأراضي التركية ما أدى إلى تجدد الغارات الجوية التي يشنها الطيران الحربي التركي في الأراضي العراقية.

وأوضح الوزير كاغليان الذي سيلتقي رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني الثلاثاء، أنه سيطلب باسم الحكومة دعم السلطات الكردية في العراق في مكافحة حزب العمال الكردستاني. وغالبا ما اتهمت تركيا أكراد العراق بالتساهل أو حتى بمساعدة حزب العمال الكردستاني.

وأكد بارزاني أثناء زيارة إلى أنقرة في الثالث من يونيو/حزيران، أن كل الجهود ستبذل لوقف هجمات حزب العمال الكردستاني، داعيا في الوقت نفسه إلى حل سياسي للنزاع.

وعلى الرغم من هذه التوترات، ينشط رجال الأعمال الأتراك بقوة في كردستان العراق. وقال كاغليان إن 80 بالمئة من المواد الغذائية والألبسة التي تباع في شمال العراق هي منتجات تركية، مشيرا إلى أن المقاولين الأتراك يشاركون في عدد كبير من المشاريع في المنطقة.

وأضاف أن في مقابل ذلك لا يزال هناك الكثير من العمل في البنى التحتية والمستشفيات والمدارس، مضيفا أن الأتراك هم المرشحون الأكثر طموحا في كل هذه المجالات، حسب قوله.
XS
SM
MD
LG