Accessibility links

logo-print

كوريا الشمالية مستعدة للتباحث عسكريا فقط مع صول فيما يتعلق بغرق السفينة الكورية الجنوبية


قالت كوريا الشمالية الأحد إنها مستعدة لإجراء محادثات عسكرية مباشرة مع كوريا الجنوبية لمناقشة غرق إحدى سفن صول الحربية شريطة عدم تدخل لجنة الهدنة التي تشرف على الهدنة الكورية.

ومما يذكر أن كوريا الجنوبية كانت قد اتهمت جارتها الشمالية بإغراق سفينتها الحربية شيونان ومقتل 46 بحارا، وذلك بعد أن توصلت لجنة تحقيق من عدة دول إلى أن الغواصة الكورية الشمالية قصفت السفينة الحربية.

وقد نفت كوريا الشمالية تورطها في الحادث قائلة إن التحقيقات كانت ملفقة. وهددت أيضا بالقيام بعمل عسكري إذا ما قررت الأمم المتحدة معاقبتها على غرق السفينة.

وأضافت وكالة أنباء كوريا الشمالية الرسمية أنه في حال استجابة كوريا الجنوبية لاقتراحها فإن كوريا الشمالية ستباشر على وجه السرعة في الاتصال من أجل البدء بإجراء محادثات عسكرية.

ويذكر أن فريقا متعدد الجنسيات يتشكل من فريق دولي بقيادة الولايات المتحدة يحقق في ما إذا كانت كوريا الشمالية قد انتهكت هدنة الحرب الكورية بإغراقها السفينة.

ويذكر أن الرئيس أوباما صرح بعد اجتماعه مع رئيس كوريا الجنوبية لي ميونغ باك على هامش مؤتمر مجموعة العشرين في تورنتو بأن كوريا الشمالية ستواجه عواقب هذا الحادث، وحث مجلس الأمن على إدانته.
XS
SM
MD
LG