Accessibility links

مظاهرة فلسطينية في لبنان للمطالبة بالحقوق ومظاهرة في إسرائيل دعما للجندي الأسير شاليت


انطلق مئات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان من مخيمات الشمال والجنوب إضافة إلى مواطنين لبنانيين من كل الأعمار منذ الصباح الباكر على متن حافلات كتب عليها "نريد أن نعيش بكرامة"، بهدف المشاركة في تجمع في وسط العاصمة بيروت للمطالبة بحقوقهم المدنية.

وكان الكثيرون منهم يرفعون الأعلام اللبنانية والفلسطينية ولافتات كتب عليها إن "العمل حق" وإن من حق اللاجئين أن يمتلكوا مساكن. كما هتف المتظاهرون منددين بتوطين اللاجئين "نريد العودة إلى فلسطين."

ويخشى الكثيرون في لبنان، أن يتم "توطين" اللاجئين في البلاد في إطار تسوية شاملة للنزاع الإسرائيلي-الفلسطيني الأمر الذي يؤثر على التوازن الديموغرافي والطائفي الهش في لبنان.

مظاهرة في إسرائيل

وفي إسرائيل قام آلاف الإسرائيليين صباح الأحد بمسيرة من شمال البلاد إلى القدس للضغط على الحكومة لتوقيع اتفاق مع حركة حماس يقضي بالإفراج عن الجندي غلعاد شاليت مقابل الإفراج عن أسرى فلسطينيين.

وهذه المسيرة التي انطلقت من منزل عائلة الجندي الإسرائيلي الذي يحمل أيضا الجنسية الفرنسية، نظمها أهالي غلعاد شاليت بمناسبة الذكرى الرابعة لأسره على تخوم قطاع غزة.

وقد أعلن نعوم شاليت والد الجندي أمام المشاركين في المسيرة التي تستغرق 12 يوماً إنه لن يعود إلى المنزل من دون ابنه. وستشارك في المسيرة أيضاً والدة الجندي المخطوف وشقيقاه.

وفي ختام المسيرة، تنوي عائلة شاليت نصب خيمة قرب مقر رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو حتى الإفراج عن ابنها.

وتتبادل إسرائيل وحركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة، مسؤولية فشل مفاوضات حول تبادل أسرى تجري عبر مصر وبوساطة ألمانية.

ويعرب ثلاثة أرباع الإسرائيليين تقريبا عن تأييدهم لعملية تبادل مئات الأسرى الفلسطينيين مقابل شاليت، بحسب استطلاع نشرته صحيفة يديعوت أحرونوت الجمعة، حتى ولو كان من بينهم من تعتبرهم إسرائيل إرهابيين.
XS
SM
MD
LG