Accessibility links

مجموعة العشرين للدول الغنية تدعم الدول الناشئة لإجراء إصلاحات تتلاءم مع أوضاعها


جاء في مشروع البيان الختامي لقمة مجموعة العشرين التي تضم دولا غنية وناشئة الأحد في تورنتو أن هذه المجموعة تدعو الدول الناشئة التي تتمتع بفائض إلى زيادة المرونة في تحديد أسعار صرف عملاتها.

وجاء في مشروع البيان أن الاقتصادات الناشئة التي تتمتع بفائض تجاري ستجري إصلاحات تتلاءم مع الأوضاع الوطنية لكل بلد، لتعزيز الحماية الاجتماعية وزيادة نفقاتها في البنى التحتية، واعتماد مزيد من المرونة في أسعار صرف عملاتها.

ويأتي هذا الإعلان لمجموعة العشرين بعد أسبوع على إعلان المصرف المركزي الصيني رغبته في تليين نظام صرف العملات ما قد يتيح رفع سعر اليوان.

ويندد الشركاء التجاريون للصين كثيرا بسعر صرف اليوان المنخفض، ويتهمون بكين بالعمل على إبقائه منخفضا لتسهيل الصادرات الصينية.

تعهد بخفض العجز

وقد تعهد قادة دول مجموعة العشرين بخفض العجز في ميزانياتهم لكن كلا بحسب أساليبه لكي لا يؤثر ذلك على النهوض الاقتصادي الخجول.

وتوصل رؤساء الدول والحكومات الذين شكلوا جبهة واحدة لدعم النمو لكنهم كانوا منقسمين حول أفضل سبيل لترسيخه، إلى توافق حول هذا الملف الذي يشكل حجر العثرة الرئيسي بين الأوروبيين الحريصين على خفض ديونهم الكبيرة، والولايات المتحدة الراغبة في دعم الاستهلاك لإعطاء دفع للنمو الاقتصادي.
XS
SM
MD
LG