Accessibility links

logo-print

الصحف الانكليزية تصب غضبها على المنتخب وكابيلو بعد الهزيمة برباعية من ألمانيا


صبت الصحف الانكليزية الصادرة اليوم الاثنين جام غضبها على منتخبها الذي لقي خسارته الأقسى في نهائيات كأس العالم أمس الأحد أمام نظيره الألماني 1-4 مطالبة برحيل مدربه الإيطالي فابيو كابيلو.

ولم توفر الصحف الانكليزية حكم المباراة من انتقاداتها معتبرة أنه لم يحتسب للمنتخب هدفا أكيدا.

وعنونت صحيفة "ذي صن" الأكثر مبيعا في انكلترا على صفحتها الأولى "خذلتم بلدكم"، مضيفة أن انكلترا "قدمت كرة القدم إلى العالم، لكن منذ عام 1966 يرفض العالم إعادتها إلينا"، في إشارة إلى اللقب الوحيد الذي أحرزته انكلترا في هذه البطولة حين استضافتها على أرضها.

وبسخرية تامة، تابعت الصحيفة تعليقها قائلة لقد "فشلنا أمس في أداء مثير للشفقة فشلا ذريعا في انتزاع المبادرة من منتخب ألمانيا عدونا القديم".

من جهتها، كتبت صحيفة دايلي مايل "المدرب فابيو كابيلو ولاعبوه وجهوا إحدى أكبر الإهانات في تاريخنا الرياضي"، أما صحيفة التايمز فقالت إن "منتخب انكلترا لعب ثلاث مباريات كارثية من أصل أربع، وفشل اللاعبون في تسجيل الأهداف ودافعوا كالأغبياء، وكابيلو يتحمل المسؤولية".

ويشرف كابيلو على منتخب انكلترا منذ شهر يناير/كانون الثاني عام 2008، وهو ثاني مدرب أجنبي له بعد السويدي زفن غوران اريكسون.

وكان كابيلو قد أعلن في المؤتمر الصحافي عقب المباراة أمس الأحد أنه "لن يستقيل من منصبه، لكنه سيبحث مستقبله على رأس الجهاز الفني للمنتخب مع الاتحاد الانكليزي للعبة".

وتطرقت الصحف الانكليزية إلى الهدف الذي سجله فرانك لامبارد في الشوط الأول ولم يحتسبه الحكم الأوروغوياني خورخي لاريوندا حين ارتطمت الكرة بالعارضة ثم اصطدمت بالأرض خلف خط المرمى.

وقالت "دايلي مايل" في هذا الصدد إن "الحكم ومساعده كانا الشخصين الوحيدين في الملعب اللذين لم يعتقدا بأن الكرة اجتازت خط المرمى".

لكن معظم الصحف اعتبرت أن خطأ الحكم لم يؤثر كثيرا على نتيجة المباراة إذ أشارت إلى أن المنتخب الانكليزي كان سيئا جدا، حيث ذكرت "ذي صن" أن الهدف غير المحتسب "ليس عذرا لأداء منتخب الأسود التي بدت بلا أنياب وكأنها قطط"، في حين أوضحت "تايمز" أن الحكم "سرق من انكلترا هدفا ولكن ليس النتيجة، وأنها تستحق الخسارة".

يذكر أن كرة لامبارد أعادت الجدل حول اعتماد تكنولوجيا الفيديو لتجنب أخطاء مماثلة في المستقبل.

XS
SM
MD
LG