Accessibility links

logo-print

عباس يرهن بدء المفاوضات المباشرة بموقف إسرائيل من قضيتي الحدود والأمن


رهن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس اليوم الاثنين الانتقال من المفاوضات غير المباشرة مع إسرائيل إلى المفاوضات المباشرة بموقف الأخيرة من قضيتي الحدود والأمن.

وقال عباس للصحافيين خلال تفقده مشروع اسكان الريحان الذي ينفذه صندوق الاستثمار الفلسطيني شمال غرب رام الله "إنني بانتظار الحصول على أجوبة من المبعوث الأميركي جورج ميتشل حول الموقف الإسرائيلي من قضايا مفاوضات المرحلة النهائية".

وأضاف أن ميتشل سيعود إلى المنطقة في أول الشهر المقبل ومن المتوقع أن يقوم بتقديم ردود على ما قدمته السلطة له في ما يتعلق بقضايا المرحلة النهائية التي هي قضيتي الحدود والأمن.

وتابع عباس قائلا إنه "إذا كان هناك أي ردود ايجابية من الجانب الإسرائيلي فإن ذلك سيكون شيئا جيدا ومن الممكن أن يشجعنا على أن نذهب إلى المفاوضات المباشرة."

وحول ما إذا كانت هناك اقتراحات من الجانب الإسرائيلي في ما يتعلق بقضايا الحدود والأمن قال عباس "إننا لم نسمع من الإسرائيليين شيئا حتى الآن" معربا عن أمله في أن يقدم الإسرائيليون شيئا "يشجع على المضي قدما في المفاوضات".

وأضاف أن الفلسطينيين في انتظار ما سيأتي به ميتشل في الجولة القادمة من المفاوضات غير المباشرة مع إسرائيل.

ويجري المبعوث الأميركي لعملية السلام في المنطقة جولات مكوكية بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي منذ ما يقارب العام إلا أنها لم تحرز أي تقدم ملموس حتى الآن.

وتأتي زيارة ميتشل يوم الخميس المقبل قبل عقد لقاء بين الرئيس باراك اوباما ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتياهو في السادس من يوليو/تموز في واشنطن.

XS
SM
MD
LG