Accessibility links

اللجنة الإسرائيلية للتحقيق في الهجوم على أسطول الحرية تبدأ مداولاتها وتعلن استدعاء نتانياهو


أعلنت لجنة تيركل الإسرائيلية للتحقيق في حادثة هجوم البحرية الإسرائيلية على قافلة سفن الحرية التي كانت تحمل مواد إغاثة إلى قطاع غزة في أواخر الشهر الماضي، أول اجتماع لها الاثنين في القدس وأعلنت أن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو سيتم استدعاؤه للإدلاء بشهادته.

وتضم اللجنة التي يرأسها قاضي المحكمة العليا الإسرائيلية السابق يعقوب تيركل كلا من الخبير الإسرائيلي في القانون الدولي شبتاي روزين والميجور جنرال احتياط في الجيش الإسرائيلي آموس هوريف، إلى جانب المراقب البريطاني ديفيد ترمبل الذي كان له دور في اتفاق السلام في أيرلندا الشمالية والمراقب الكندي الجنرال كيم فيدكن، وهو النائب العام العسكري السابق. ولا يتمتع المراقبان الدوليان بحق النقض

وقال القاضي تيركل إن اللجنة قررت إلى جانب نتانياهو توجيه الدعوة إلى وزير الدفاع إيهود باراك ورئيس أركان الجيش الجنرال غابي اشكينازي للاستماع إلى إفاداتهما، كما أنها ستستدعي من ترى أن إفادتهم مهمة في تقصي الحقائق، وبالمقابل فإن اللجنة ستعمل على جمع معلومات ومواد أخرى للتحقيق في الحادث.

ووفقا لمصادر إسرائيلية، فإن اللجنة تعمل على بلورة الإجراءات التي ستتبعها في التحقيق في الهجوم على السفن، إلى جانب تحديد برنامج عملها، وأوقات الاستماع إلى إفادات الجهات ذات العلاقة التي ستستدعيها، كما أنها بحثت في صلاحيات المراقبين البريطاني والكندي ومرجعياتهما.

هذا وذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت الاثنين إن جلسات اللجنة ستكون مفتوحة للصحافة.

فتح معبر كيريم شالوم

هذا وقد قررت السلطات الإسرائيلية الإثنين فتح معبر كيريم شالوم جنوب شرق قطاع غزة جزئياً لإدخال مساعدات للقطاعين التجاري والزراعي. هذا ما أعلنه رائد فتوح رئيس لجنة تنسيق إدخال السلع إلى قطاع غزة .

وأشار فتوح إلى أن إسرائيل سمحت أيضا بضخ كميات محدودة من غاز الطهي والسولار الصناعي اللازم لتشغيل محطة توليد الكهرباء الوحيدة في القطاع.
XS
SM
MD
LG