Accessibility links

logo-print

الفيفا يرفض مناقشة أخطاء حكام المونديال في الوقت الراهن


رفض الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" الاثنين الإجابة عن التساؤلات حول الأخطاء التي ارتكبتها الحكام في مباريات مونديال جنوب أفريقيا أو حتى مناقشتها في مؤتمره اليومي، وذلك على خلفية الخطأين اللذين ارتكبا يوم الأحد وشاهدهما الملايين عبر شاشات التلفزيون في العالم خلال مباراتي ألمانيا وإنكلترا والأرجنتين والمكسيك.

وقال المتحدث باسم الاتحاد الدولي نيكولا مينو "لن نفتح النقاش بخصوص التحكيم في المؤتمرات الصحافية اليومية". وفي معرض رده على سؤال حول عدم اللجوء إلى الفيديو لتصحيح هذه الأخطاء، أجاب مينو بأن هذا الطرح لن يناقش الآن، وبأنه مرتبط بالهيئة المنظمة لقوانين اللعب في الاتحاد الدولي.

وندد مينو بإعادة بث صور الهدف الذي سجله الأرجنتيني كارلوس تيفيز في مرمى المكسيك من موقع تسلل على الشاشتين العملاقتين في ملعب سوكر سيتي بجوهانسبورغ، قائلا إنه لا يتعين أن يحدث ذلك.

وأثار عدم احتساب الحكم الاورغوياني خورخي لاريوندا هدفا صحيحا سجله الانكليزي فرانك لامبارد خلال مباراة منتخب بلاده ضد نظيره الألماني الأحد في بلومفونتين، جدلا واسعا حول ضرورة اللجوء إلى الفيديو في التحكيم الأمر الذي تعارضه هيئة الاتحاد الدولي.

وفي المباراة الثانية، حدث العكس حين احتسب الحكم الايطالي روبرتو روسيتي هدفا من تسلل واضح لتيفيز في مرمى المكسيك. وأعيدت صور الهدف على شاشتي الملعب العملاقتين، لكن الحكم روسيتي لم يأخذ بعين الاعتبار الصور التلفزيونية واحتسب الهدف وفقا للوائح. ويبقي الجدل محتدما لحين حسمه بعد انتهاء المونديال.

XS
SM
MD
LG