Accessibility links

logo-print

الصحف الألمانية تشيد بالفوز على إنكلترا وتشدد على هدف لامبارد الثأري


أشادت الصحف الألمانية الصادرة الاثنين بالفوز الكبير لمنتخب ألمانيا على نظيره الانكليزي الأحد في مونديال جنوب أفريقيا، متحدثة عن "الثأر" من الخسارة أمامه في نهائي مونديال عام 1966.

وكانت ألمانيا فازت على انكلترا بأربعة أهداف مقابل هدف في الدور الثاني من منافسات كأس العالم المقامة في جنوب أفريقيا، في مباراة شهدت إعادة لذكريات عام 1966 إذ لم يحتسب الحكم الاوروغوياني خورخي لاريوندا هدفا سجله الانكليزي فرانك لامبارد بعد أن تخطت الكرة التي سددها خط المرمى، في حين أن هدف الانكليزي الآخر جف هيرست في نهائي 1966 تم احتسابه بكرة مماثلة أثارت جدلا حين ارتطمت بخط المرمى.

وعنونت صحيفة بيلد الواسعة الانتشار مقالا "شكرا لإله كرة القدم" وذلك على صورتين كبيرتين لمشهدي عامي 1966 و2010، مضيفة أخيرا تساوينا بعد 44 عاما من هدف ويمبلي، ومنتخب انكلترا بات يعرف الآن ماذا كان شعورنا في حينها.

واعترفت الصحيفة في المقال بأن الهدف كان صحيحا دون أدنى شك، وبأن المنتخب الإنكليزي قد تعرض للسرقة، ويرجوهم أن يعترفوا الآن بأن هدف ويمبلي لم يكن صحيحا.

وركزت الصحف الألمانية على هدف فرانك لامبارد الذي لم يحتسب، بعد أن أثبتت الإعادة أن الكرة اجتازت خط المرمى، مما كان سيعادل النتيجة بهدفين لمثلهما، متحدثة عن "الثأر" من الحادثة التي حصلت عام 1966 في نهائي كأس العالم حين خسرت ألمانيا أمام انكلترا بهدف مماثل.

وكتبت صحيفة برلينر كورير "نعم، لقد كان ثأرا من ويمبلي"، مضيفة أنه بعد 44 عاما من هدف النهائي في لندن، فان انكلترا تبكي هذه المرة بسبب قرار خاطئ للحكم.

وسخرت صحيفة سوديتش تسايتونغ من "العدو القديم" بعبارة بسيطة "عذرا انكلترا"، وتوجهت إلى الانكليز داعية إلى دفن الأحقاد والتطلع إلى المواجهات المهمة بين منتخبي البلدين في المستقبل.

XS
SM
MD
LG