Accessibility links

logo-print

السفير الإسرائيلي في واشنطن ينفي وجود شرخ في العلاقات بين تل أبيب وواشنطن


نفى السفير الإسرائيلي في واشنطن مايكل أورين الأحد تصريحات نسبت إليه حول بروز شرخ في العلاقات بين الولايات المتحدة وإسرائيل، حسب ما ذكرته صحيفة واشنطن بوست الاثنين.

وكان أورين قد صرح في إحدى المقابلات، وفقا لواشنطن بوست، بأن تغييرا كبيرا حدث في السياسات الداخلية والخارجية الأميركية تحت قيادة الرئيس أوباما وأن على إسرائيل التأقلم معه.

وأكد أورين أن تصريحاته التي أدلى بها في مقر وزارة الخارجية الإسرائيلية باللغة العبرية لا تختلف عما يدلي به لجهات مختلفة، مشيرا إلى أنه تحدث عن تغيير وليس عن شرخ، وقال إن ما أشار إليه هو أن الرئيس أوباما عامل تغيير طموح ليس راضيا عن الوضع الراهن.

وكانت صحيفة هآرتس الإسرائيلية قد نقلت عن خمسة دبلوماسيين إسرائيليين أن السفير الإسرائيلي رسم صورة قاتمة عن العلاقات بين تل أبيب وواشنطن في وقت يستعد فيه نتانياهو للقاء الرئيس أوباما في السادس من شهر يوليو/تموز.

وقد شهدت العلاقات بين الحليفين التاريخيين عدة هزات بينها إعلان إسرائيل الموافقة على بناء 1600 وحدة سكنية في القدس الشرقية بالتزامن مع زيارة لجو بايدن نائب الرئيس أوباما ، الأمر الذي اعتبرته واشنطن إهانة.

كما مارست واشنطن ضغوطا على إسرائيل لكي تخفف سياستها تجاه قطاع غزة مما أدى إلى السماح بدخول البضائع والسلع برا إلى غزة، وذلك في أعقاب العملية العسكرية الإسرائيلية ضد أسطول الحرية التي أسفرت عن مقتل تسعة أشخاص والتي أثارت موجة انتقادات دولية واسعة.
XS
SM
MD
LG