Accessibility links

اعتقال 10 أشخاص بتهمة التجسس لصالح روسيا وموسكو تعتبر المعلومات متناقضة


اعتقلت السلطات الأميركية أمس الاثنين 10 أشخاص متهمين بالتجسس لحساب روسيا في الولايات المتحدة، وأفادت وزارة العدل في بيان أنه لا يزال مشتبه به آخر فارا.

ويواجه الموقوفون أحكاما بالسجن لمدة تصل إلى 25 عاما بتهمة التجسس فضلا عن تبييض الأموال بالنسبة لتسعة منهم.

ومثل خمسة من الموقوفين العشرة الاثنين أمام قاض فدرالي في نيويورك أمر بإبقائهم قيد الاعتقال.

ولم يوجه القاضي جيمس كوت التهمة رسميا حتى الآن غير أنه رفض إطلاق سراحهم بكفالة بسبب "مخاطر فرار" الموقوفين.

والمشتبه بهم هم أميركيون وكنديون ومن البيرو، بحسب ما ورد في الشكويين اللتين رفعتا بحقهم بدون أن تحدد جنسياتهم الحقيقية.

وفي هذا السياق، قال رئيس لجنة العلاقات الدولية في مجلس الفدرالية الروسي ميخائيل ماركلوف إن المعلومات بشأن الاعتقالات في قضية شبكة التجسس هي "متناقضة".

وأضاف ماركلوف لوكالة الصحافة الفرنسية "نحن نقوم بدارسة المعلومات".

ومن جانبه، أعلن جهاز الاستخبارات الخارجية الروسي لوكالة ريا نوفوستي الرسمية انه لن يعلق على إعلان الولايات المتحدة كشف شبكة التجسس.

وقال المتحدث باسم الاستخبارات الخارجية سيرغي ايفانوف "لا نعلق على هذه المعلومات".

XS
SM
MD
LG