Accessibility links

تقرير أميركي مستقل يشير إلى أن قدرات الجيش الأفغاني مبالغ فيها


توصل تقرير أميركي مستقل إلى أن الولايات المتحدة بالغت في تقييم قدرات الجيش الأفغاني ووحدات الشرطة لتولي المسؤوليات الأمنية في أفغانستان.

وأشار التقرير الذي تم بقيادة المفتش العام الخاص بإعادة إعمار أفغانستان، ونشرت نتائجه الاثنين، إلى شوائب كبيرة في الوسائل التي كانت تستخدمها القوات الأميركية وقوات التحالف منذ عام 2005 لتقييم مدى جاهزية القوات المسلحة الأفغانية لتولي المسؤوليات الأمنية، وإلى أن تلك الوسائل تختلف بشكل كبير بين منطقة وأخرى.

ووصف التقرير نظام التقييم بأنه غير منسجم وغير جدير بالثقة.

وقال رئيس مكتب المفتش العام أرنولد فيلدز إنه من غير المعروف حتى الآن ما هي القدرات الفعلية لقوات الأمن الأفغانية.

ولفت إلى أن كبار القادة العسكريين في قوات التحالف ألغوا أخيرا نظام التقييم الذي كانوا يعتمدونه واستبدلوه بآخر بعدما أبرز المدققون المشاكل التي تعتريه.

تجدر الإشارة إلى أن المشاركين في أعداد التقرير التقوا 18 وحدة من الجيش والشرطة في أفغانستان بين شهري أكتوبر/تشرين الأول ومايو/أيار من العام 2009.

مقتل 150 من عناصر طالبان

على صعيد آخر، قالت صحيفة واشنطن بوست إن قوة مؤلفة من حوالي 700 عنصر أميركي وأفغاني قتلوا ما يصل إلى 150 متمردا من طالبان في هجوم كبير على الحدود الشرقية لأفغانستان مع باكستان.

وقالت الصحيفة إن العملية التي بدأت الأحد بقيادة أميركية كانت اكبر العمليات التي تنفذ في المنطقة المحيطة بولاية كونار وذلك نقلا عن مسؤولين أميركيين اعتبروها "إحدى اعنف المعارك التي تجري خلال السنة" في أفغانستان.

XS
SM
MD
LG