Accessibility links

logo-print

بتريوس يلمح لتغييرات ممكنة في الخطط الأميركية في أفغانستان


تعهد الجنرال ديفيد بتريوس المرشح لقيادة القوات الأميركية والدولية في أفغانستان اليوم الثلاثاء بالحفاظ على التزام طويل الأمد في الحرب الأفغانية غير أنه ألمح في الوقت ذاته إلى إمكانية قيامه بالتوصية بإجراء "تغييرات أو تأجيلات" في الإستراتيجية الأميركية في أفغانستان التي أقرتها إدارة الرئيس باراك أوباما في العام الماضي.

وقال بتريوس في جلسة عقدتها لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ للنظر في المصادقة على قرار تعيينه قائدا للقوات الأميركية وقوات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان إن الرئيس أوباما يريد منه تقديم "نصيحة عسكرية صريحة" حول ظروف ووضع القوات في أفغانستان.

وأضاف أن الرئيس أوباما قال في السابق إن إستراتيجيته في أفغانستان التي تتضمن البدء بسحب بعض القوات الأميركية اعتبارا من شهر يوليو/تموز عام 2011 ليست "اندفاعا في اتجاه الخروج من هذا البلد".

وأكد بتريوس أن "التزام الولايات المتحدة تجاه أفغانستان يعد قويا" معتبرا أن قوات الأمن الأفغانية تحتاج لسنوات حتى تتمكن من تولي مقاليد الأمن في البلاد.

ومن المتوقع أن تقوم لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ بسرعة بالتصويت للمصادقة على قرار تعيين بتريوس خلفا للجنرال ستانلي ماكريستال الذي استقال من هذا المنصب بعد تصريحات أثارت غضب واستياء الرئيس باراك أوباما انتقد فيها بعض المسؤوليين المدنيين الأميركيين وإستراتيجية الإدارة في أفغانستان.

ويتطلب تعيين بتريوس في منصبه مصادقة لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ على القرار الرئاسي بتعيينه ثم إحالة القرار إلى مجلس الشيوخ بكامل هيئته للتصويت عليه وهو ما قد يحدث في وقت لاحق من الأسبوع الحالي بعد الموافقة المتوقعة من اللجنة على تعيين الجنرال المخصرم الذي ينظر إليه على أنه المسؤول الأول عن تحويل دفة الحرب في العراق.

ويشغل بتريوس منصب قائد القيادة المركزية الوسطى المعنية بالإشراف على الحرب في أفغانستان والعراق إلا أن قرار الرئيس أوباما بتعيينه قائدا للقوات في أفغانستان سيعيده إلى ميدان العمليات في هذا البلد الذي يشهد تزايدا ملفتا في وتيرة أعمال العنف التي تنفذها حركة طالبان هناك.

وكان الرئيس أوباما قد أكد في وقت سابق أن تغيير القيادة في أفغانستان هو تغيير في الأشخاص وليس في السياسات كما أكد أن إدارته ستجري مراجعة شاملة لإستراتيجيتها هناك بنهاية العام الحالي.
XS
SM
MD
LG