Accessibility links

مصادر تركية تؤكد قيام أنقرة بمنع طائرتين إسرائيليتين من التحليق في مجالها الجوي


أكدت مصادر تركية اليوم الثلاثاء أن أنقرة قامت بإغلاق مجالها الجوي أمام طائرتين عسكريتين إسرائيليتين ردا على الهجوم الإسرائيلي على أسطول سفن كانت تنقل مساعدات إنسانية إلى غزة نهاية الشهر الماضي والذي أسفر عن مقتل تسعة ناشطين أتراك.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر دبلوماسي تركي القول إن "تركيا أغلقت مجالها الجوي أمام طائرتين عسكريتين إسرائيليتين، وليس واحدة كما أعلنت السلطات التركية في وقت سابق".

وأشار المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته إلى أن تركيا رفضت طلبين إسرائيليين بالتحليق في مجالها الجوي، مؤكدا أن ذلك لا يعني أن بلاده سترفض الطلبات الإسرائيلية في المستقبل لكنها ستدرس كل حالة على حدة.

وأكد المصدر نفسه أن عبور الطائرات المدنية ليس معنيا بهذا الحظر.

وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان قد أعلن أمس الاثنين أن تركيا منعت طائرة عسكرية إسرائيلية متوجهة إلى بولندا من التحليق فوق أراضيها، وذلك غداة الهجوم الإسرائيلي على سفن مساعدات كانت متوجهة إلى قطاع غزة في 31 مايو/ أيار مما أدى إلى مقتل تسعة مواطنين أتراك أحدهم يحمل الجنسية الأميركية.

وقد ألحق الهجوم الإسرائيلي على "أسطول الحرية" الذي كان يريد كسر الحصار الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة، ضررا كبيرا بالعلاقات بين إسرائيل وتركيا اللتين وقعتا اتفاقات تعاون عسكري في عام 1996 كما أدى إلى إلغاء مناورات عسكرية مشتركة واستدعاء تركيا لسفيرها في تل أبيب.

وطلبت تركيا من إسرائيل أن تعتذر لها عن الهجوم وتدفع تعويضات لأسر الضحايا وان تقبل بتحقيق دولي حول الهجوم وتفرج عن السفن التركية الثلاث التي احتجزت خلال العملية وتقوم برفع الحصار عن قطاع غزة.

XS
SM
MD
LG