Accessibility links

logo-print

لافروف يتوقع تسليم 50 ناقلة جنود روسية مدرعة إلى السلطة الفلسطينية قريبا


اعلن وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف اليوم الثلاثاء أن السلطة الفلسطينية ستتسلم قريبا 50 ناقلة جنود مدرعة كانت موسكو قررت تقديمها للفلسطينيين قبل بضع سنوات للفلسطينيين لكن إسرائيل عارضت تسليمها.

وقال لافروف في رام الله بالضفة الغربية إن بلاده "أرسلت للفلسطينيين 50 آلية مدرعة، ووصلت بالفعل إلى الأردن ونأمل أن تصل إلى هنا في الأيام المقبلة".

وحول عملية السلام مع إسرائيل، قال لافروف إن موسكو "تؤيد كافة الجهود المؤدية لتحويل المفاوضات غير المباشرة إلى مفاوضات مباشرة" معتبرا أن "إعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية تساعد على انجاح هذه المفاوضات". وعبر لافروف عن دعم بلاده "القوي" لموقف القيادة الفلسطينية لانجاح المصالحة الوطنية مع حركة حماس.

وعن حصار غزة، قال الوزير الروسي إن بلاده "مهتمة بالرفع الكامل للحصار المفروض على قطاع غزة" مشيرا إلى أنه سمع تصريحات للحكومة الإسرائيلية بهذا الخصوص، "إلا أن روسيا في انتظار الأفعال وليس الأقوال".

وكان لافروف يتحدث بعد مقابلة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، بعد أن التقى في وقت سابق من اليوم الثلاثاء بنظيره الإسرائيلي افيغدور ليبرمان في إطار زيارته إلى المنطقة.

يذكر أن صفقة العربات المدرعة الروسية للسلطة الفلسطينية تعود إلى عام 2005 حينما عرضت موسكو تزويد السلطة الفلسطينية بخمسين آلية مدرعة لكن تسليمها تأخر قبل ان يتم تجميد الصفقة في أعقاب فوز حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في انتخابات يناير/كانون الثاني عام 2006، ثم سيطرتها على قطاع غزة في يونيو/حزيران من العام التالي.

وكان المسؤولون الإسرائيليون قد ألغوا معارضتهم للصفقة أواخر عام 2007 لكن التسليم جمد مجددا بسبب خلافات، عقب المطالبة بتجهيز هذه الآليات برشاشات وهو ما رفضته إسرائيل.

وفي شهر مارس/آذار عام 2008، وافقت وزارة الدفاع الإسرائيلية على نقل الآليات على دفعتين أثناء زيارة للافروف انتهت بلقاء مع وزير الدفاع ايهود باراك الذي قام بتغيير رأيه لاحقا واعتبر أن الوقت غير مناسب لتسليم هذه الآليات.

XS
SM
MD
LG