Accessibility links

بوتين يأمل في ألا تؤثر قضية التجسس على علاقات موسكو بواشنطن


عبر رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين اليوم الثلاثاء عن أمله في ألا تلحق قضية شبكة التجسس الروسية المفترضة في الولايات الضرر بالعلاقات الروسية الأميركية، بينما نفت موسكو مجددا أن يكون الأشخاص العشرة المتهمين بالتجسس عملوا ضد المصالح الأميركية.

وقال بوتين موجها كلامه إلى الرئيس الأميركي الأسبق بيل كلينتون الذي يزور موسكو إن الشرطة الأميركية "بالغت في تصرفاتها" معربا عن أمله في "ألا يلحق هذا الأمر الضرر بكل الإيجابيات التي تحققت خلال السنوات الأخيرة".

ومن ناحيتها، أكدت وزارة الخارجية الروسية الثلاثاء أن "المواطنين الروس" الذين اعتقلوا في الولايات المتحدة للاشتباه بقيامهم بالتجسس "لم يمارسوا أي نشاط مباشر ضد المصالح الأميركية"، حسب قولها.

وأضافت الوزارة في بيان لها أن الاتهامات التي وجهتها الولايات المتحدة إلى مجموعة من الأشخاص تشتبه بقيامهم بالتجسس لمصلحة روسيا، " تتعلق بمواطنين روس تواجدوا على الأراضي الأميركية في أوقات مختلفة ولم يقوموا بأي عمل موجه ضد مصالح الولايات المتحدة".

وكانت السلطات الأميركية قد أعلنت أمس الاثنين عن توقيف عشرة أشخاص متهمين بالتجسس لحساب روسيا في الولايات المتحدة، كما ذكرت الشرطة القبرصية أنها أوقفت رجلا آخر ملاحقا في إطار القضية ذاتها.

XS
SM
MD
LG