Accessibility links

إسرائيل تعلن رغبتها في الانتقال للمفاوضات المباشرة وترفض أي شروط مسبقة


عبرت الحكومة الإسرائيلية اليوم الأربعاء عن رغبتها في إحراز تقدم في المفاوضات غير المباشرة مع الفلسطينيين للانتقال إلى مرحلة التفاوض المباشر، حسب ما قال وزير الدفاع ايهود باراك.

وقال باراك في مؤتمر صحافي مشترك مع المبعوث الأميركي للشرق الأوسط جورج ميتشل عقب اللقاء الأول بينهما منذ خمسة أشهر إن "الهدف الحالي هو التقدم نحو المحادثات المباشرة مع الفلسطينيين في جميع القضايا".

وأضاف أن إسرائيل "تطالب بألا يقوم أي جانب بوضع شروط مسبقة" للتفاوض، مشيرا في الوقت ذاته إلى أنه سيلتقي برئيس الحكومة الفلسطينية سلام فياض في الأيام المقبلة.

وردا على سؤال حول المقاطعة الفلسطينية لمنتجات المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية، قال باراك إن محادثاته مع فياض ستركز "بصفة خاصة على مسائل اقتصادية يطرحها أي طرف، مثل مصادرة البضائع أو محاولة منع العمال الفلسطينيين من العمل في المستوطنات".

ترتيبات جارية

ومن ناحيته، أعلن مكتب رئيس الوزراء الفلسطيني أن "اتصالات تجري لترتيب عقد لقاء مع الوزير ايهود باراك " مشيرا إلى أن " اللقاء سيتركز أساسا حول الإسراع في رفع الحصار عن قطاع غزة، ووقف الاجتياحات العسكرية الإسرائيلية في الضفة الغربية، والتواجد الأمني الفلسطيني خارج المدن".

وأوضح مكتب فياض أن رئيس الحكومة الفلسطينية سيتوجه يوم غد الخميس إلى باريس للمشاركة في لقاء دولي يأتي في إطار أعمال المتابعة الخاصة بتنفيذ مقررات مؤتمر باريس لعام 2007 حول المساعدات المقدمة إلى الفلسطينيين بين عامي 2008 و2010.

يذكر أن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس كان قد أعرب عن استعداده للانتقال إلى المفاوضات المباشرة مع إسرائيل في حال حصول تقدم في ملفي الأمن والحدود.

ويشرف ميتشل على المفاوضات غير المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين منذ شهر مايو/أيار الماضي، وكان قد عاد أمس الثلاثاء إلى المنطقة لإجراء سلسلة لقاءات مع طرفي النزاع.

ومن المقرر أن يلتقي ميتشل اليوم الأربعاء برئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو على أن يلتقي بالقادة الفلسطينيين يوم غد الخميس.
XS
SM
MD
LG