Accessibility links

مرشح ميركل يفشل مرة ثانية في تأمين الأصوات الكافية للفوز برئاسة ألمانيا


فشل مرشح المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل للانتخابات الرئاسية اليوم الأربعاء في الحصول على أصوات الأغلبية المطلقة في الجمعية الفدرالية التي تضم 1244 خلال الجولة الثانية من عملية الاقتراع لاختيار الرئيس المقبل للبلاد.

وكانت الجولة الثانية لاختيار رئيس جديد للبلاد قد انطلقت في وقت سابق من اليوم الأربعاء في عملية رآها المراقبون اختبارا لمستقبل المستشارة أنغيلا ميركل التي تراجعت شعبية ائتلافها الحكومي.

وفشل ائتلاف ميركل في تأمين فوز مرشحه كريستيان فولف في الجولة الأولى إذ لم يحصل سوى على 600 صوت فيما يحتاج إلى 623 لتأمين فوزه، مما استدعي إجراء جولة ثانية.

وحصل جواشيم غاوك مرشح حزبي الإشتراكيين الديموقراطيين والخضر على 499 صوتا، فيما لم يحصل لوكريزيا جوشيمسن مرشح حزب داي لينكي من أقصى اليسار سوى على 126 صوتا.

وجاء الاقتراع بعد أشهر من الخلافات حول مساعدة اليونان وخطة إنقاذ اليورو والسياسة الضريبية والمالية والسياسة الصحية التي أدت إلى تراجع شعبية الائتلاف الحاكم في استطلاعات الرأي منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وحظيت هذه الانتخابات باهتمام كبير لأن الجمعية الانتخابية، التي تضم 622 نائبا من البوندستاغ (مجلس النواب) ومثلهم من ممثلي البرلمانات الإقليمية، ستنتخب خليفة للرئيس المحافظ هورست كول رئيس صندوق النقد الدولي السابق الذي استقال من منصبه في نهاية مايو/أيار الماضي إثر تصريحات مثيرة للجدل حول الوجود العسكري الألماني في الخارج وشكلت استقالته مفاجاة كبيرة في ألمانيا.

وتملك حكومة ميركل المؤلفة من المحافظين (حزب الاتحاد المسيحي الديموقراطي وحزب الاتحاد المسيحي الاجتماعي) والليبراليين (الحزب الديموقراطي الحر) الأغلبية في جمعية كبار الناخبين التي تضم 1244 عضوا.

لكن إجراء الجولة الثانية للحصول على منصب الرئيس الذي يعد منصبا شرفيا سيشكل إشارة قوية على استياء الناخبين من حكومة ومستشارة تنهار شعبيتهما في استطلاعات الرأي، كما يرى محللون.

XS
SM
MD
LG