Accessibility links

logo-print

الولايات المتحدة تقبل مساعدات من 12 دولة لمواجهة الكارثة النفطية في خليج المكسيك


أعلنت الولايات المتحدة موافقتها على 22 مقترحا لتقديم مساعدات في جهود احتواء التسرب النفطي في خليج المكسيك تقدمت بها 12 دولة وعدد من المنظمات الدولية، حسب ما قالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان لها.

وجاء في البيان الذي نشرته الوزارة على موقعها الالكتروني أن واشنطن بصدد تنسيق كيفية نقل المساعدات إلى المناطق المضارة من البقعة النفطية التي تشكل أسوأ كارثة بيئية في تاريخ الولايات المتحدة.

ومن ناحيتها، قالت شبكة تليفزيون FoxNews الأميركية إن واشنطن رفضت الحصول على جهاز تفكيك كيمائي من فرنسا لأن مكوناته غير مسموح باستخدامها في الولايات المتحدة.

ووفقا لبيان الخارجية الأميركية، فقد أبدت 27 دولة استعدادها للمساهمة في تنظيف البقعة النفطية وما خلفته من أضرار بيئية من بينها ثلاث دول عربية هي الإمارات وتونس وقطر بالإضافة إلى منظمات دولية بينها وكالة السلامة البحرية الأوروبية، ومركز المراقبة والمعلومات التابع للمفوضية الأوروبية، ووحدة البيئة التابعة لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة.

ويقدر عدد براميل النفط التي تدفقت في مياه خليج المكسيك منذ انفجار منصة "ديب واتر هورايزن" التابعة لشركة British Petrolium في 20 أبريل/نيسان الماضي بما بين 1.6و3.6 مليون برميل بما يعادل ما بين 67 و153 مليون غالون.

وتقول الشركة البريطانية التي تتعرض لضغوط كبيرة في الولايات المتحدة إنها أنفقت حتى الآن أكثر من 2.6 مليار دولار على جهود احتواء البقعة النفطية وتعويض المضارين منها.

XS
SM
MD
LG